أهم الأحداثالمشهد السياسيوطنية

حسناء بن سليمان لــ “الرأي الجديد”: هيئة الانتخابات ستطبق القانون الانتخابي الحالي في انتظار ختم رئاسة الجمهورية أو حسم البرلمان

تونس ــ الرأي الجديد / حمدي بالناجح
قالت الناطقة الرسمية باسم الهيئة العليا المستقلة للانتخابات، حسناء بن سليمان، إن الهيئة ستطبق القانون الساري به العمل اليوم فيما يتعلق بشروط الترشحات، إلى حين إصدار التغييرات الجديدة بالرائد الرسمي، وذلك قبل موعد 22 جويلية.
وأوضحت بن سليمان، في تصريح لــ “الرأي الجديد” اليوم الثلاثاء 9 جويلية 2019، أن هيئة الانتخابات ستنتظر ختم رئيس الجمهورية على قرار الهيئة الوقتية لمراقبة دستورية القوانين، بالطعن في التعديلات التي وقع إدخالها على القانون الانتخابي.
وكانت هيئة مراقبة دستورية القوانين، رفضت الطعن المقدم من قبل نواب المعارضة في تغيير القانون الانتخابي، وتمريره إلى رئيس الجمهورية من أجل ختم القرار أو إعادته إلى مجلس نواب الشعب من أجل المناقشة مجددا.
وأفادت الناطقة الرسمية، بأن هيئة جهزت إجراءاتها الكاملة للانطلاق في مرحلة قبول الترشحات للانتخابات التشريعية بالقانون القديم إلى حين إقرار القانون الجديد.
وتابعت بأنه إذا تم إقرار القانون فإن الهيئة ستضطر لتغيير دليل الترشحات، والانطلاق في التنسيق مع وزارة العدل بخصوص استخراج البطاقة عدد 3 للمترشحين، بالإضافة إلى التواصل مع هيئة الاتصال السمعي والبصري، والهيئة الوطنية لمكافحة الفساد، من أجل مراقبة وسائل الإعلام والفساد المالي، بما يضبطه القانون.
يذكر أن 51 نائبا من البرلمان كانوا قد تقدموا يوم 24 جوان الماضي بطعن في دستورية مشروع القانون الأساسي المتعلق بتغيير قانون الانتخابات والاستفتاء، الذي تم التصويت عليه يوم 18 جوان.
وتتعلق التغييرات أساسا بإدخال العتبة بنسبة 3 بالمائة في الانتخابات التشريعية، ومنع أصحاب المؤسسات الإعلامية والجمعيات الخيرية من الترشح للانتخابات، وإدلاء المترشح للتشريعية ببطاقة عدد 3 خالية من السوابق العدلية، فيما يجبر القانون المترشح للرئاسية، إلى جانب ھذه البطاقة، على تقديم ما يفيد التصريح بالمكاسب والمصالح في الآجال وما يفيد التصريح الجبائي للسنة المنقضية قبل سنة الانتخابات.
وشهدت هذه التغييرات رفضا واسعا في الأوساط السياسية وداخل منظمات المجتمع المدني، باعتبارها استهدافا مباشرا من قبل الائتلاف الحاكم لبعض الخصوم السياسيين، ومن بينهم صاحب قناة “نسمة”، نبيل القروي.

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام