بانورامامجتمع

وزارة الشؤون الدينية: تسيير الحج ملف “شفاف بامتياز” ويخضع للرقابة الكاملة

تونس ــ الرأي الجديد
أكدت وزارة الشؤون الدينية، إن الجانب المالي لتنظيم الحج تتولاه جهات مختصة تخضع للرقابة وتعمل بطرق شفافة، على عكس اتهامات بعض الجمعيات الوزارة بالفساد.
وقالت الوزارة، في بلاغ لها اليوم السبت 25 ماي 2019، إنها تعتمد في التسجيل للحجّ منظومة إعلاميّة متطورة وشفافة ومؤمّنة أثبتت نجاعتها منذ انطلاق استعمالها وتم التسجيل، في ظروف طيبة مع تلقي اعتراضات المواطنين إن وجدت والتثبت منها والإجابة عنها، على حد قولها.
وأفادت، بخصوص التأطير الديني والمتابعة للحجيج، بأن ذلك “من أولويات عملها في تنظيم الموسم، عبر تقديم دروس توعية أسبوعيّة في المعتمديات لمدّة أربعة أشهر، فضلا عن الدروس التي تقدمها وسائل الإعلام المسموعة والمرئية والمكتوبة ودروس توعية في الطائرة وإحاطة كبيرة في البقاع المقدسة أثناء أداء المناسك وفي النزل وحتى الاتصال المباشر بهم في غرفهم، كما تعدّ الوزارة كتاب دليل للحاج ودليل للمرشد يتم توزيعهما على الحجيج والمرشدين، وهي منشورة على صفحة التواصل الاجتماعي للوزارة وموقعها”
وتابعت، “وقد تحصّلت البعثة الدّينية على أفضل ترتيب بين البعثات وحازت رضا الحجيج في سبر الآراء الذي تم تنظيمه من بعض مكونات المجتمع المدني المعنية بالموضوع وكذلك من السلطات السعودية عند إمضاء اتفاقية ترتيبات الحج”، وفق البيان.
يذكر أن الجمعية التونسية للتفكير الإسلامي والشؤون الدينية، انتقدت عملية تنظيم الحج من الجانب التونسي، وذلك اثر الاعلان عن تسعير الحج لهذه السنة والتي بلغت حوالي 13900 دينار، مسيرة إلى وجود فساد كبير بوزارة الشؤون الدينية، في ما يتعلق بتنظيم الحج إلى البقاع المقدسة، ومطالبة بعرض القائمة المعلنة للحجيج على لجان تحقيق خاصة.

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام