أحزابأهم الأحداثوطنية

المنصف المرزوقي: منظومة الحكم الحالية لا يمكن أن تدجّن الناس بالوعود الكاذبة

تونس ــ الرأي الجديد / صالح عطية
أعلن الرئيس التونسي السابق، المنصف المرزوقي، في المؤتمر الصحفي المشترك مع زعيم “حركة وفاء”، رؤوف العيادي، عن تأسيس تحالف سياسي انتخابي، بين حزبه (حراك تونس الإرادة)، وحزب “حركة وفاء”، الذي يتزعمه، المحامي، رؤوف العيادي.
وأوضح أنّ هذا التحالف، “مفتوح على كل القوى السياسية من أحزاب ومستقلين”، لأنّ تونس تحتاج إلى كل الصادقين من أبنائها، من “أصحاب الأيادي النظيفة”، ممن يتميزون بالصدق وبقدر عال من الأخلاق السياسية، وفق تعبيره..
وقال إنّ هذا التحالف، الذي يرفع شعار “تونس أخرى ممكنة”، يهدف إلى استعادة مسار الثورة التونسية، والدفاع عن السيادة الوطنية، ومقاومة الفساد المستشري في البلاد”.
وأشار المرزوقي إلى أنّ “المنظومة الحالية الحاكمة، أفلست اقتصاديا وسياسيا وعلى جميع الجبهات، ولا يمكن أن تكون بديلا لتونس”، ساخرا من ادعاء رموزها أنهم يملكون البديل لتونس في المرحلة المقبلة، قائلا في هذا السياق: “هم الآن في الحكم منذ خمس سنوات، فلماذا لا ينفذون هذه البدائل؟”، لافتا إلى أنّ هذه المنظومة، أصبحت سجينة نفسها، وليس بوسعها أن تدجّن الناس بالوعود الكاذبة”، كما فعلت سابقا، على حدّ قوله.
وكشف رئيس حزب “حراك الإرادة”، عن برنامج التحالف، الذي ضمّنه في بيان من 8 نقاط، بينها، فرض الشفافية على الثروات الوطنية، وإعلان “حالة الطوارئ الاقتصادية”، لإنقاذ اقتصاد البلاد من التدهور الحاصل فيه، وفرض احترام استقلال القرار الوطني، وتفكيك منظومة الفساد، والتفاعل مع الحراك الثوري بالبلاد العربية، وإشاعة الأخلاق في السياسة والمجتمع.
وطالب القضاء التونسي، بتعجيل النظر في الدعوى القضائية التي رفعها منذ العام 2014، بشأن “عملية تزييف حصلت في هذه الانتخابات، بفعل المال الإماراتي الفاسد، واستخدام الإعلام، وشراء الذمم”، حسب زعمه، قائلا: “لن نقبل بانتخابات لا تتوفر فيها النزاهة المطلوبة، أو التلاعب بأصوات التونسيين والتونسيات”، وفق قوله.

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام