أهم الأحداثالمشهد السياسيوطنية

المنصف المرزوقي: لا يمكن تسوية الدور القطري بـ “فيروس” الإمارات المدمّر

تونس ــ الرأي الجديد / صالح عطية

رفض الدكتور المنصف المرزوقي، الرئيس التونسي السابق، بشدّة، المقارنة بين دور دولة قطر في الثورة التونسية، وما وصفها بــ “المهمة القذرة” التي تضطلع بها الإمارات العربية المتحدة، منذ العام 2011، وطوال مرحلة الانتقال الديمقراطي التي تمر بها تونس.
وأكد أنّ دولة قطر لعبت دورا مهما في إسناد الثورة التونسية والمسار الانتقالي، من خلال المساهمة الفعالة في تسليح الجيش التونسي وقوات الأمن، وفي تقديم الدعم المالي لتونس، إبّان الثورة، وعبر البرامج والمشروعات التي تقوم بها على المستويين الاجتماعي والاقتصادي.


وتساءل في مؤتمر صحفي عقده اليوم في العاصمة التونسية للإعلان عن تحالف سياسي جديد يجمعه بحزب “حركة وفاء”: كيف يمكن تسوية الدور القطري بما قامت به الإمارات؟ مضيفا: “ثمّة فرق بين فيروس الإمارات، وبين دولة محاصرة حاليا (قطر)، التي ما  انفكّت تدعم تونس بالمال والسلاح والمشاريع لتجاوز صعوبات مرحلة الانتقال الديمقراطي بأقل تكلفة ممكنة على الشعب التونسي”، وفق تعبيره، واصفا الدور الإماراتي بــ “التخريبي والمدمّر” للثورة التونسية ولعملية التحوّل الديمقراطي الجارية منذ نحو 8 سنوات.
وأضاف المرزوقي، رئيس حزب “حراك تونس الإرادة”، أنّ الإمارات تقوم اليوم بتدمير حراك الشعوب في كل من الجزائر والسودان، وهي تعمل ضدّ المقاومة الليبية”، في مواجهة رمز الاستبداد (في إشارة إلى اللواء خليفة حفتر).
وأكد أنّ “جسمنا سيكون هو المناعة ضدّ ما أسماه بــ (الفيروس الإماراتي) الرافض لتطلعات الشعوب نحو الحرية والديمقراطية ومكافحة الفساد، واستقلال القرار الوطني”.
وكشف المرزوقي أمام الصحفيين وثلة من نشطاء المجتمع المدني، بأنّ النظامين في الإمارات والجزائر، “هما من موّلا الثورة المضادّة في تونس، وساهما بشكل فعال في صعود منظومة الحكم الحالية”، حسب قوله.

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام