أحزابأهم الأحداثوطنية

عصام الشابي لــ “الرأي الجديد”: لم يعد ممكنا القبول بالفوضى في عمليات سبر الآراء.. وإعلامنا أقوى من الأحزاب

تونس ــ الرأي الجديد / سندس عطية
قال الأمين العام للحزب الجمهوري، عصام الشابي، أنّ عمليات سبر الآراء الجارية منذ فترة في بلادنا، غير مقبولة، لأنّها تتحرك من دون قانون، وتفعل ما تشاء لصناعة رأي عام مدفوع الأجر.

وشدد على أنّه لا يمكن القبول بالفوضى السائدة في عملية سبر الآراء، التي باتت توجّه الرأي العام التونسي نحو أجندات وسياقات سياسية وحزبية على حساب الانتقال الديمقراطي، ونجاح تونس فيه، لافتا إلى أنّ الحزب الجمهوري، مع ضرورة وجود مؤسسات، لا غنى عنها في العملية الديمقراطية، “لكنّها لا بد أن تكون خاضعة للقانون ولضوابط محددة، حتى لا تتحول ــ كما هي الآن ــ إلى طرف في اللعبة السياسية”..
وأكد أنّ محاولة صناعة رأي عام بواسطة عمليات سبر الآراء، “عمل مرفوض”، حسب قوله، مضيفا: “لا يمكن القبول به مطلقا، ونطالب الحكومة بمنع مثل هذه المناشط”.
ودعا الهيئة المستقلة للانتخابات، إلى التدخل في هذا المجال، باعتبار علاقة هذه العمليات المشبوهة بالعملية الانتخابية برمتها، من حيث هي مسار وسياق انتخابي متكامل.
وتطرق الشابي، في تصريح لـ “الرأي الجديد”،إلى الإعلام، الذي قال إنّه “غير محايد”، ملاحظا أنّ بعض المؤسسات والمنابر الإعلامية تحولت إلى مؤسسات حزبية، قائلا: “بل هي أقوى الأحزاب اليوم”.
وانتقد أداء بعض المؤسسات التي قال إنّها تلعب دورا سياسيا وحزبيا، بعيدا عن الدور المهني المنوط بعهدتها، مشيرا إلى وجود ما أسماه بــ “القصف الإعلامي غير المعقول في الصباح والمساء لأحزاب وشخصيات ومواقف”، لم يعد من الممكن السكوت عليها..

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام