أهم الأحداثالمشهد السياسيوطنية

عادل البرنصي: أحلنا مئات الملفات تخص قائمات انتخابية ومستشارين بلديين لكنّ القضاء لم يبتّ فيها

تونس ــ الرأي الجديد / سندس عطية

كشف عضو الهيئة العليا المستقلة للانتخابات، عادل البرينصي، أنّ الهيئة أحالت على المحكمة ملفات لقائمات في الانتخابات البلدية الماضية، لكنّ القضاء لم يبتّ فيها نهائيا إلى الآن، مشيرا إلى أنّ القضاء بطيء للغاية في القضايا ذات العلاقة بالانتخابات.
وأكد البرينصي، خلال ندوة: شروط إنجاح الانتخابات القادمة، التي نظمها مركز دراسة الإسلام والديمقراطية أمس، أنّ الهيئة أحالت على القضاء 108 قائمات يفترض سقوطها بحكم التجاوزات القانونية التي تضمنتها، إلى جانب 218 ملفا تخص مستشارين بلديين، يفترض سقوطهم كذلك من الناحية القانونية، غير أنّ القضاء لم يبتّ في عدد هام من هذه الملفات إلى الآن، فيما نظر ابتدائيا في ملفات أخرى، ما تزال تنتظر الأطوار القضائية الأخرى، ملاحظا في هذا السياق، إلى أنّه بالإمكان الإنتهاء من المدة النيابية البلدية ومن تعلقت بهم إشكالات قانونية، باقون في دائرة التسيير صلب البلديات.
ودعا البرينصي إلى ضرورة “إيجاد قضاء مختص في تونس، يعنى بالقضايا والملفات الانتخابية، بغاية تسريع التعاطي القضائي مع مثل هذه الملفات..
وكان عضو الهيئة العليا المستقلة للانتخابات، عادل البرينصي، قد استبعد في مداخلته، اللجوء إلى تأجيل الانتخابات القادمة، معتبرا أنّ “شرط الخطر الداهم”، الذي ينص عليه الدستور التونسي، غير متوفر في الوضع الراهن”، مؤكدا أنّ هيئة الانتخابات، أنهت مسار الإعداد لهذا الاستحقاق الانتخابي منذ فترة، ودخلت حاليا في مرحلة التنفيذ، من خلال الإعداد اللوجستي والتنظيمي، والاتفاقيات التي وقعتها مع المتدخلين في المسار الانتخابي.

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام