أهم الأحداثالمشهد السياسيوطنية

أنيس الجربوعي لــ “الرأي الجديد”: التسجيل الآلي للمواطنين “زوبعة في فنجان”.. وهذه أهم إشكاليات التسجيل بالخارج

تونس ــ الرأي الجديد / حمدي بالناجح
قال عضو الهيئة العليا المستقلة للانتخابات، أنيس الجربوعي، إن للهيئة وسائل مراقبة وضمانات للتسجيل في الانتخابات تحت إشراف منسقين جهويين ومحليين، ولا يمكن أن يحدث تسجيل آلي للمواطنين إلا في حالات قليلة نادرة، ناجمة عن أخطاء خارجة عن مسؤولية الهيئة.
وأوضح أنيس الجربوعي، في تصريح لــ “الرأي الجديد”، اليوم الجمعة 10 ماي 2019، بأنه لا يوجد أي خطر على عملية التسجيل بالداخل والخارج، عبر التسجيل الآلي، مؤكدا عدم تلقي أي إشعار بهذه التجاوزات من أي طرف، وفق تعبيره.
وكانت حركة النهضة، طالبت الهيئة العليا المستقلة للانتخابات، في بيان لها، بتقديم توضيحات حول حصول تسجيل آلي للمواطنين بالخارج.
واعتبر الجربوعي، ما يتم تداوله “زوبعة في فنجان”، باعتبار أن الأخطاء البشرية تحصل، وهي لن تؤثر في سير عملية التسجيل، بالإضافة إلى أن الهيئة ستقوم بنشر السجل الانتخابي بكامل الدوائر الانتخابية، وإذا تبيّن حصول تسجيل دون علم صاحبه، فإنه سيتم التدخل بالشكل الملائم.
وحول أهم الإشكاليات التي عطلت عملية تسجيل الناخبين بالخارج، قال عضو الهيئة، إن ذلك يعود لسببين، الأول يتعلق بالتطبيقة الإلكترونية المخصصة لتسجيل الجالية التونسية بالخارج، والتي لا يمكن فتحها من داخل تونس، أما السبب الثاني فيتعلّق بصعوبة تنقّل المواطنين بالخارج إلى القنصليات خلال عملية التسجيل، وذلك لعدم تمكّن الهيئة من فتح مراكز للتسجيل خارج مؤسساتها الرسمية، على غرار القنصليات.
وأشار أنيس الجربوعي، إلى أنه سيتم خلال الأيام القليلة القادمة، إجراء تقييم لعملية التسجيل والنظر في بعض الحلول الممكنة، كتوفير موارد بشرية جديدة وتقريب خدمات التسجيل للجالية التونسية.
وأكد الجربوعي، بأن نسق التسجيل خلال الانتخابات الحالية، يسير بنفس مستوى التسجيل خلال انتخابات 2011 و 2014، كما أنه يواجه نفس الظروف والإشكاليات التقنية واللوجستية السابقة، وبالتالي فإن ذلك لا يؤثر على سير إنجاح الاستحقاق الانتخابي، وفق تعبيره.

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام