أهم الأحداثبانورامامجتمع

روضة العبيدي لـ “الرأي الجديد”: يجب على الدولة أن تطبّق القانون وتتّخذ قرارات جريئة لتنظيم القطاع الفلاحي

تونس ــ الرأي الجديد / سندس عطية
عبّرت القاضية ورئيسة الهيئة الوطنية لمكافحة الاتجار بالبشر، روضة العبيدي، عن ألمها واستنكارها للحادثة التي جدّت بمعتمدية “السبالة”، من ولاية سيدي بوزيد والتي راح ضحيتها 16 امرأة تعمل في القطاع الفلاحي.
وفي هذا السياق، أكدت روضة العبيدي، في تصريح لـ “الرأي الجديد”، أن المشكلة الأساسية في تونس، كون “القوانين موجودة ومنصوص عليها، لكنّها لم تطبّق”، معتبرة أن عمليات النقل التي تقلّ عاملات الفلاحة، كان من المفترض أن تنظّم قبل أن تحدث “الكارثة”.
وأضافت روضة العبيدي، أن الدولة ومؤسساتها وهياكلها، هي من تتحمّل هذه المسؤولية كاملة، مشيرة إلى أن “القرارات والإجراءات والقوانين تطبقها الدولة وليس أحدا غيرها.
واعتبرت العبيدي، أنه يجب أن تتّخذ قرارات جريئة ومستعجلة لتنظيم القطاع الفلاحي، بالإضافة إلى الإسراع في تمكينهم من التغطية الاجتماعية، وفق تعبيرها.
وشدّدت على أن المرأة يجب أن تنشط في كلّ المجالات، داعية إلى الابتعاد عن سياسة “ليس مفروض على المرأة أن تشتغل”، معتبرة أن المرأة لها الحقّ في الدفاع عن نفسها وعن لقمة عيشها وظروفها المادية والاجتماعية، حسب تعبيرها.
وقالت رئيسة الهيئة الوطنية لمكافحة الاتجار بالبشر، أن أهم برنامج وقرار يجب تنفيذه هو تطبيق القانون، وتشديد الرقابة على المخالفين، وفق قولها.
وفي سياق متّصل، قالت روضة العبيدي، أن حادثة وفاة النساء الفلاحيات لا تدخل في إطار عمل الهيئة، بما أن عاملات الفلاحة لم يمارسوا عملهم تحت التهديد، بل إنهم ذهبوا برغبتهم وبكامل إرادتهم، حسب تعبيرها.

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام