أهم الأحداثبانورامامجتمعنقابيات

فخري السميطي لـ “الرأي الجديد”: ما تمارسه وزارة التربية على المدرّسين أمر غير أخلاقي ولا قانوني

تونس ــ الرأي الجديد / سندس عطية 
قال الكاتب العام المساعد لنقابة التعليم الثانوي، فخري السميطي، أن النقابة قررت أن تقوم بوقفة احتجاجية يوم 24 أفريل 2019، لمواصلة نضالها تجاه الممارسات “الجائرة”، التي تستخدمها وزارة التربية ضدّ المدرسين.
وكانت الوزارة قررت مؤخرا، “إرفاق مطالب عطل المرض والشهائد الطبية، بنسخ من الوصفات الطبية تامة الدفع”.
وفي تصريح خصّ به “الرأي الجديد”، وصف فخري السميطي، الأساليب التي تستخدمها وزارة التربية بــ “اللا أخلاقية واللا دستورية”، مضيفا “إنّها إجراءات غير قانونية”.
وأشار السميطي، إلى أن النقابة رفعت قضية استعجالية للمحكمة الإدارية للبتّ في هذا الموضوع، لكنها انتظرت نحو 7 أشهر دون أن “تحرك المحكمة ساكنا”، وفق تعبيره.
وأضاف أنّ نقابة التعليم الثانوي، “راسلت المحكمة الإدارية للنظر بصفة استعجالية في القضية، لكن لم يحصل تطور في الموضوع”، مبرزا أن وزارة التربية تستعمل كلّ “أساليب الضغط” على كافّة المندوبيات، وتحاول “إهانة المدرسين بشتّى الطرق”، حسب قوله.
وأكد الكاتب العام المساعد لنقابة التعليم الثانوي، أن النقابة ستلجأ إلى كافّة الأشكال “النضالية والتصعيدية” الممكنة، لـ “إفتكاك حقوق المدرسين”.
واعتبر فخري السميطي، أن ما تمارسه الوزارة على الإطار التربوي، يمثّل “مسّا من المعطيات الشخصيات للمهنيين، وهو قرار مخالف لقانون الوظيفة العمومية”، وفق تأكيده.

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام