أهم الأحداثالمغرب العربيدولي

رئيس مجلس النواب الليبي: حكومة “الوفاق” تستعين بالميليشيات في طرابلس

طرابلس ــ الرأي الجديد / سندس عطية
قال رئيس مجلس النواب الليبي المستشار عقيلة صالح، إن الجيش الوطني بقيادة المشير خليفة حفتر لن يهاجم المدنيين في طرابلس.
وانتقد المستشار صالح في حوار مع وكالة “سبوتنيك” الروسية، مخاطبة وزير الخارجية في حكومة الوفاق لمجلس الأمن ومطالبته بالتدخل بشأن الأحداث الأخيرة في طرابلس، قائلاً: “طبيعي أن يدافع وزير الخارجية في ما يسمى بحكومة الوفاق عن الوضع القائم خاصة أنهم سبب كل الأزمات في ليبيا في الوقت الراهن وسبق لهم مخاطبة مجلس الأمن خلال عملية تطهير الجنوب من قبل الجيش الليبي”، وفقاً لما نقله موقع “المرصد” الليبي، اليوم الجمعة.
وأضاف صالح، “من الغريب أنهم اشتكوا جيش بلادهم للأمم المتحدة حين كان يحارب الإرهابيين، وأذكر أن المندوب الروسي هاجم مندوب حكومة السراج، واستغرب من ممثل دولة ليبيا ومطالبته بالتدخل ضد الجيش الذي يحارب الإرهابيين، وهذا ما يتكرر الآن، على الرغم من اتضاح الحقيقة كاملة في الجنوب الليبي بعد تطهيره”.
وقال صالح،فيما يتعلق بخطاب مجلس النواب لمجلس الأمن، إن “ما يقوم به الجيش هو تنفيذ للاتفاق السياسي، خاصة أن أحد البنود في الاتفاق السياسي يؤكد إخراج الميليشيات المسلحة من العاصمة طرابلس وفي عموم ليبيا، خاصة أن حكومة السراج استعانت بالجماعات والميليشيات المسلحة وأصبحوا هم الحراس، وأصبحت الحكومة أسيرة لتلك الجماعات التي نهبت المال العام ونفذت عمليات، وفق تعبيره.
وأشار رئيس مجلس النواب إلى أن السبب الثاني، هو قرار مجلس النواب من عام 2014 بحل الجماعات والميليشيات المتواجدة في العاصمة وإخراجها، مؤكداً أن حياة الليبيين وحرياتهم وحرماتهم وأملاكهم، هي أمانة في عنق كل جندي ليبي ولا يمكن اعتداء أي جندي على أي أسرة أو فرد خاصة أن ليبيا من نسيج واحد ومذهب واحد.
الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام