أهم الأحداثالمشهد السياسيغير مصنفوطنية

الصحبي بن فرج لــ “الرأي الجديد”: ما حصل في البرلمان “مهزلة وفضيحة” .. وإدارة المجلس متآمرة على رئاسة الحكومة

تونس ــ الرأي الجديد / سندس عطية
عبّر النائب عن كتلة الائتلاف الوطني، الصحبي بن فرج، عن استياءه واستنكاره، لما شهدته الجلسة العامة التي كانت مخصّصة لمساءلة رئيس الحكومة يوسف الشاهد، من فوضى وتجاوزات.
وأكد الصحبي بن فرج، في تصريح لـ “الرأي الجديد”، أن كتلة “الائتلاف الوطني”، طالبت بمساءلة رئاسة مجلس نواب الشعب (الرؤساء الثلاث)، مشيرا إلى أن إدارة المجلس “كانت متآمرة عن قصد أو عن غير قصد، على رئيس الحكومة”، واصفا ما جدّ داخل البرلمان بـ” الفضيحة والمهزلة”، وفق تعبيره.
وأضاف النائب، أن هنالك أياد خفيّة تعبث بالأمن الجمهوري، وتتلاعب بمصالح المؤسسات للمسّ من هيبة الدولة وقيمتها، وفق قوله.
وفي نفس السياق، اعتبر بن فرج، أن ممثلي اتحاد “إجابة”، خانوا الأمانة، مبرزا أن عددا من النواب حاولوا التدخل لتهدئة الوضع بين “إجابة” ووزارة التعليم العالي، وقاموا بالتنسيق لاجتماع بين لجنة التربية واتحاد “إجابة”، للنظر في مطالبهم وفكّ اعتصامهم، لكن ما راعنا إلا وممثلي اتحاد الأساتذة الباحثين الجامعيين، يختبئون داخل قبّة البرلمان، وعندما أحيلت الكلمة إلى رئيس الحكومة، يوسف الشاهد لإلقاء كلمته، قاموا باقتحام الشرفة المخصصة للصحفيين، ورفعوا شعارات مناوئة لرئيس الحكومة.
وقال النائب عن كتلة الائتلاف الوطني، الصحبي بن فرج، “أن أفضل شيء فعله رئيس الحكومة، أنه غادر البرلمان، بما أن الجلسة شهدت حالة من الفوضى”، مشدّدا على أن “مثل هذه التجاوزات والتصرفات لا تليق بالبرلمان، ولا بالجامعيين.
يذكر أن رئيس الحكومة يوسف الشاهد، غادر مقر البرلمان، على اثر الاحتجاجات التي شهدتها جلسة الحوار المخصصة لقطاع الصحة.

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام