أهم الأحداثالمغرب العربيدولي

الجزائر: فعاليات قوى التغيير لنصرة خيار الشعب ترفض أي بيان أو قرار للسلطة

الجزائر ــ الرأي الجديد

أعربت “فعاليات قوى التغيير لنصرة خيار الشعب”، عن رفضها لكل قرار أو بيان صادر عن الرئيس المنتهية عهدته أو الرئاسة، بما فيها تعيين الحكومة الأخيرة شكلا ومضمونا،  مؤكدة “أن مبادرة تعطي حق تسيير المرحلة المقبلة لقوى غير شرعية وغير مقبولة بتاتا”.
ودعت هذه القوى، ممثلة في أحزاب معارضة وشخصيات وطنية ونقابات، أمس في بيان لها أعقب اجتماعها السابع على التوالي : “النواب العامين على المستوى الوطني إلى تفعيل آليات محاربة الفساد ورموزه دون انتقائية، وعدم مبادرة القضاة في فتح ملفات الفاسدين”.
وجددت ذات القوى المعارضة دعمها المطلق لمطلب الحراك الشعبي بضرورة الرحيل الفوري والآني للرئيس والقوى المحيطة به، كما حذرت من محاولة اختراقه أو إضعافه أو حتى الالتفاف عليه، في حين ترى ذات الأطراف أن استمرار الهبة والمحافظة على سلميتها أكثر من ضروري من اجل تحقيق المطالب، كما تعتز بموقف الشعب بتبنيه مقترحات الجيش تطبيق المادة 102 وإرفاقها بالمادتين 7 و 8 من الدستور كحل للأزمة، تضيف قوى التغيير .
واعتبرت قوى المعارضة المجتمعة، أمس في بيت حزب جاب الله أن الهبة الشعبية السلمية “جيش شعب خاوة خاوة” بمثابة رسالة تضامن مع الجيش الوطني الشعبي، وعلينا تبنيها كخارطة طريق لحل الأزمة”.
وأكدت ذات الأطراف، رفضها التام لأي تدخل أجنبي في شؤوننا الداخلية تحت أي مسمى أو شعار، كون القضية داخلية وعائلية .
وناشدت بدورها ذات القوى المؤسسات الإعلامية العمومية، بفتح منبرها للرأي والرأي الآخر، كما دعت إلى ضرورة التحلي بالمهنية وأخلاقياتها .
تجدر الإشارة أن قوى المعارضة قامت بعدد من الاجتماعات سابقا، مؤكدة استمرار تنسيقها مع بعضها، في إطار مواكبة التطورات الحاصلة في الساحة الوطنية والسياسية على وجه الخصوص.

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام