أهم الأحداثبانورامامجتمعنقابيات

نجم الدين جويدة لـ “الرأي الجديد”: نتعرض للاهانة والتنكيل في اعتصامنا بوزارة التعليم العالي.. ولن نتنازل عن مطالبنا

تونس ــ الرأي الجديد / حمدي بالناجح
وصف نجم الدين جويدة، المنسق العام الوطني لإتحاد الأساتذة الجامعيين الباحثين التونسيين “إجابة”، أن قرار وزارة التعليم العالي والبحث العلمي الاستمرار في حجب أجور الأساتذة المعتصمين، بــ “السلوك البربري والهمجي”، قائلا: “لا يمكن السكوت عنه”، وفق تعبيره.
وأوضح نجم الدين جويدة، في تصريح لــ “الرأي الجديد”، اليوم الثلاثاء 2 أفريل 2019، أن وزارة التعليم العالي تعتمد “سياسة الهروب إلى الأمام”، بموقفها الرافض لمطالب النقابة، مشيرا إلى أن قرارات الوزير مخالفة للقانون ولا يمكن قبولها، حسب قوله.
وقال جويدة، أن النقابة قدمت قضيتان بالوزارة، متعلقة بتجاوز السلطة، وإيقاف قرار وزير التعليم العالي، سليم خلبوس، مثمنا مساندة بعض المنظمات والجمعيات والأحزاب السياسية لاعتصام الأساتذة الجامعيين.
وأشار المنسق العام لإتحاد “إجابة”، أن المعتصمين بمقر وزارة التعليم العالي يتعرضون للتنكيل والإهانة، وذلك بالتضييق على حقهم في الاعتصام السلمي، حسب تعبيره.
وأضاف نجم الدين جويدة، أن النقابة متمسكة بحقها في الاعتصام، إلى حين الحصول على كامل مطالب منظوريها، مشيرا إلى أنه تمت الدعوة لتنظيم وقفات غضب بكامل المؤسسات الجامعية كامل أيام الاعتصام.
يذكر أن الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الانسان، عبرت عن دعمها لمطالب الجامعيين والمؤسسات الجامعية، معتبرة أن قرار تجميد الأجور إجراء تصعيديا لا انسانيا، لم يسهم في البحث عن الحلول، بل ساهم في تازيم الوضع وتوسيع أطراف الأزمة.

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام