أهم الأحداثبرلمانوطنية

اليوم: جلسة استماع إلى وزير الصناعة بلجنة المالية

تونس ــ الرأي الجديد
يعقد مكتب مجلس نواب الشعب، اليوم الخميس 28 مارس 2019، اجتماعه بقصر باردو.
وتعقد عدد من اللجان التشريعية جلسات حوار واستماع إلى عدد من المتدخلين في مسائل اقتصادية واجتماعية واقتصادية.
حيث تعقد لجنة المالية والتخطيط والتنمية، جلسة استماع إلى وزير الصناعة والمؤسسات الصغرى والمتوسطة حول مشروعي قوانين تتعلق بالموافقة على اتفاق الهبة القابلة للاسترجاع، المبرم بين الجمهورية التونسية والبنك الدولي للإنشاء والتعمير لدعم تمويل الدراسات التمهيدية لمشروع “الربط الكهربائي بين تونس وإيطاليا”، إضافة إلى مشروع قانون يتعلق بالموافقة على اتفاقية الضمان عند أول طلب، المبرمة بين الجمهورية التونسية والوكالة الفرنسية للتنمية والمتعلقة بالقرض المسند لفائدة الشركة التونسية للكهرباء والغاز لتمويل مشروع الشبكة الذكية لتوزيع الكهرباء، ثم ستستمع اللجنة إلى الهيئة العامة للتأمين حول مقترح قانون يتعلق بتعديل الفصل 172 من مجلة التأمين.
كما تعقد لجنة النظام الداخلي والحصانة والقوانين البرلمانية والقوانين الانتخابية، جلسة لعرض التقرير النهائي والصيغة النهائية للجنة حول مقترح القانون المتعلق بإحداث تعاونية مجلس نواب الشعب للمصادقة.
وتستمع لجنة تنظيم الإدارة وشؤون القوات الحاملة للسلاح، إلى الموفّق الإداري حول التقرير السنوي الرابع والعشرون لسنة 2017، كما تستمع لجنة الفلاحة والأمن الغذائي والتجارة والخدمات ذات الصلة، إلى ممثلين عن الاتحاد العام التونسي للشغل، والفلاحة والصيد البحري، والجمعية المهنية للبنوك، وجمعية الوسطاء البورصة، وهيئة الخبراء المحاسبين، ومدير عام السجل الوطني للمؤسسات وكنفدرالية مؤسسات المواطنة التونسية، والمعهد العربي لرؤساء المؤسسات، حول مشروع قانون يتعلق بالتحفيز على الاستثمار.
وتناقش لجنة الصناعة والطاقة والثروات الطبيعية والبنية الأساسية والبيئة، مشروع القانون الأساسي المتعلق بهيئة التنمية المستدامة وحقوق الأجيال القادمة، وتستمع إلى كنفدرالية المؤسسات المواطنة التونسية حول مشروع القانون الأساسي المذكور.
وتتدارس لجنة الصحة والشؤون الاجتماعية، خلال جلسة عمل، مشروع القانون المتعلق بتنقيح وإتمام القانون المتعلق بنظام الجرايات المدنية والعسكرية للتقاع،د والباقين على قيد الحياة في القطاع العمومي.

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام