أحداثأهم الأحداثدولي

المتحدث باسم القمة العربية: هنالك إجماع على رفض القرار الأمريكي بخصوص سوريا

تونس ــ الرأي الجديد / سندس عطية 
أكد المتحدث الرسمي للقمة العربية في تونس، محمود الخميري، حصول إجماع صلب الاجتماع التحضيري للمندوبين وكبار مسؤولي الجامعة العربية، “على رفض الخطوة الأميركية التي أعلنها الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، بشأن اعتبار أرض الجولان السورية المحتلة، أرضا إسرائيلية”.
وقال الخميري، في مؤتمر صحفي مساء اليوم بمدينة الثقافة بتونس العاصمة، على هامش اليوم الثاني من الأشغال التحضيرية للقمة العربية، أنّ مندوبي الدول العربية، “أجمعوا على رفض الموقف الأميركي”، مشددين على “عدم قدرته على تغيير وضع مثبّت على الأرض”.
وأضاف أنّ الاجتماع التحضيري، أعرب عن رفضه تغيير أوضاع الدول بالقوة”، على حدّ تعبيره.
ونوّه المندوبون الدائمون في هذا الاجتماع، بمواقف الدول العربية والاتحاد الأوروبي، قائلا في هذا السياق: “أنّ الاجتماع تلقى إشعارا بكون فرنسا طالبت باجتماع عاجل لمجلس الأمن، للبتّ في هذا الموقف”، وفق قوله.
ووصف محمود الخميري، الخطوة الأميركية، بكونها “أحادية الجانب”، مضيفا: “ولذلك هي مرفوضة”، على حدّ قوله.
وقال، إنّ ردّة الفعل إزاء موقف الرئيس الأميركي، “كانت قوية للغاية”، مشيرا إلى أنّ الاجتماع التحضيري، “ناقش فكرة تحرك عربي باتجاه نيويورك”، للتعبير عن رفض عربي واسع للخطوة الأميركية، “لأنها لا تتناقض مع الموقف العربي فحسب، بقدر ما تعبّر عن رفض للنظام الدولي القائم ومقرراته”، قبل أن يضيف: “إنّه يعبّر عن استخفاف بالقرارات الدولية”، حسب تعبيره.
وفي سياق متصل بالمسألة السورية، جدد المتحدث الرسمي للقمة العربية، التأكيد على أنّ عودة سوريا لجامعة الدول العربية، يبقى رهن توافق عربي واسع، مشيرا إلى أنّ “هذا التوافق غير موجود حاليا”.

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام