2.اعلامبانوراما

وزير الخارجية يقدّم تطورات ملف اختطاف الصحفيين نذير القطاري وسفيان الشورابي

تونس ــ الرأي الجديد
قال وزير الشؤون الخارجية، خميس الجهيناوي، أنّ ملف اختطاف الصحفيين، سفيان الشورابي ونذير القطاري، بليبيا، تتولى متابعته كلا من وزارتي العدل والداخلية، نظرا لطابعه القضائي، ولاسيما في ظل خصوصيات المشهد الليبي.
وأشار خميس الجهيناوي، في تصريح لوكالة “تونس إفريقيا للأنباء”، اليوم الاثنين 25 مارس 2019، إلى أن الخارجية التونسيّة تعمل على مساعدة الجهات المختصّة للتوصّل إلى نتيجة.
وأوضح الجهيناوي، بأنّ العينات الوراثية الجينية القابلة للتحليل، التي تمّ رفعها من قبل فريق فني تونسي ببنغازي الليبية، بصدد الدراسة في مراكز البحوث التونسية، وسيتم الإعلان عن نتائجها في الأيام القليلة القادمة.
وبيّن وزير الشؤون الخارجية، أنّ الوفد التونسي لم يتوصّل، في مناسبة أولى، إلى أية نتيجة، لكنه تمكّن في إطار الجهود التي تقوم بها الوزارة، بالتنسيق مع المصالح التونسية المعنية، خلال الفترة الممتدة من 26 إلى 28 فيفري الماضي، من رفع عينات وراثية جينية قابلة للتحليل، وفق تعبيره.
وأكد خميّس الجهيناوي، أنّ وزارة الخارجية كثّفت اتصالاتها بمختلف الدوائر والأوساط، منذ الإعلان عن اختفاء الصحفيين، على الرغم من غياب سلطة فعلية في ليبيا آنذاك، وقامت بإحداث خلية أزمة لمتابعة هذا الموضوع بمشاركة إطارات من وزارتي الداخلية والعدل.

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام