أهم الأحداثٱقتصاد وطنياقتصاديات

وزير الفلاحة يعلن الانطلاق في تفعيل صندوق الجوائح لمجابة التغيرات المناخية

تونس ــ الرأي الجديد

أعلن وزير الفلاحة والموارد المائية والصيد البحري، سمير الطيب، أن الانطلاق الفعلي في تفعيل صندوق الجوائج لمجابهة التغيرات المناخية، سيكون خلال الأيام القليلة القادمة.
وأفاد سمير الطيب، لدى افتتاحه ليوم إعلامي لتقديم “نتائج مشروع تأقلم الفلاحة مع التغيرات المناخية بالمغرب العربي”، اليوم الخميس 21 مارس 2019، أن المشروع سيعالج موضوع مجابهة التغيرات المناخية والتأمين الفلاحي باعتماد المؤشرات المناخية، وهو يعتبر من أهم الملفات الكبرى لتنمية القطاع الفلاحي، وللنهوض بالمستغلات الفلاحية وحمايتها من الأخطار الطبيعية التي تعترضها.
وشدّد الطيب، على ضرورة المضي قدما في معالجة أهم الصعوبات التي يتعرض لها الفلاحون، وخصوصا المخاطر ذات الصلة المباشرة بالإنتاج وبالتمويل، والمتمثلة في الكوارث الطبيعية، والمخاطر المناخية الأخرى، والمخاطر غير المناخية، والتي تتسبب سنويا في خسائر مالية كبيرة للفلاحة وللفلاحين.
وبيّن وزير الفلاحة، أن قيمة الأضرار الجملية الناجمة عن الازمات الطبيعية خلال السنوات الثمانية الأخيرة، تقدر بحوالي 345 مليون دينار، فيما بلغت جملة المساعدات الظرفية لجبر الأضرار الفلاحية على ميزانية الدولة، حوالي 131 مليون دينار وهو ما يعادل معدلا سنويا بحوالي 16.4 مليون دينار.
وأضاف سمير الطيب، أن وزارة الفلاحة والموارد المائية والصيد البحري، تقوم حاليا بإجراءات الدعوة للمنافسة لنشر كراس شروط في أقرب الآجال، لاختيار شركة تأمين التي سيعهد إليها مهمة التصرف في الصندوق، بهدف رسم سياسة واضحة المعالم حول التصرف في المخاطر، وقد انطلقت الوزارة منذ سنة 2018 في القيام بدراسة حول التأمين الفلاحي بهدف وضع آلية تأمين، للتصرف في المخاطر لحماية الإنتاج الفلاحي من انعكاسات العوامل المناخية الصعبة وغيرها من الأخطار.

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام