أهم الأحداثالمشهد السياسي

وزارة الداخلية تقدم تفاصيل عملية القضاء على عناصر إرهابية بجبال القضرين

تونس ــ الرأي الجديد (سندس)

نجحت الوحدة المختصة للحرس الوطني، في القضاء على ثلاثة عناصر إرهابية، وحجز أسلحتها وكميات من المواد المتفجرة والقنابل اليدوية، على إثر كمين نصّبته في مستوى المسالك التي تعتمدها المجموعات الإرهابية، للتزوّد بالمؤونة والغذاء.

يأتي ذلك، في سياق ملاحقة العناصر الإرهابية المتحصّنة بالجبال التونسية (جبال سلوم)، واقتفاء آثارها بغاية الإطاحة بها وتسليمها للقضاء.
وقالت وزارة الداخلية في بيان صدر منذ قليل، أنّ الوحدة الوطنية للأبحاث في جرائم الإرهاب للحرس الوطني، ومصلحة التوقي من الإرهاب بمحافظة القصرين (300 كلم جنوب غرب العاصمة)، تلقت معلومات وصفت بــ “المؤكدة”، بخصوص تردد مجموعة إرهابية بقيادة الإرهابي، حسام الثليثي، المكنّى “أبو مسلم”، على مدينة (حاسي الفريد) من محافظة القصرين، قصد التزود بالمؤونة الغذائية.
وأفاد بيان الوزارة، أنّ الأجهزة المختصة، أجرت المقارنات البصمية والجينية اللازمة، وتأكدت بأنّ العنصر الإرهابي، “حسام الثليثي”، أمير ما يسمى بــ “كتيبة جند الخلافة بتونس”، كان من بين العناصر التي تم القضاء عليها، بالإضافة إلى الإرهابيين، محمد الناصر المباركي (المكنى أبو سليمان)، ومنذر الغرسلي، (المكنّى أبو محمد).
الجدير بالذكر، أنّ عناصر هذه المجموعة، شاركوا في وقت سابق من هذا العام، في عمليات سرقة ضخمة، كانت استهدفت مصرفين بمحافظة القصرين، إلى جانب قتل عدد من الشهداء، بينهم، العسكري “سعيد الغزلاني” وشقيقه “خالد الغزلاني”، والشقيقين “مبروك وخليفة السلطاني” وشهيد جبل المغيلة “محمد الأخضر المخلوفي”. كما كان هؤلاء، ضمن عناصر المجموعة الإرهابية التي استهدفت قطارين للجيش التونسي.
يذكر أنّ الوحدات الأمنية التونسية، باتت تستخدم أسلوب “العمليات الإستباقية”، في مواجهة المجموعات الإرهابية المتحصنة بجبال محافظتي سليانة والقصرين بوجه خاص، الأمر الذي مكّنها من تحقيق نجاحات معتبرة خلال الفترة القليلة الماضية.

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام