المشهد السياسيوطنية

سيغما كونساي: النهضة تتصدر التشريعية ونداء تونس يتفوّق على “تحيا تونس”

تونس ــ الرأي الجديد

كشفت نتائج سبر آراء أجرته مؤسسة “سيغما كونساي”، تواصل تقدم حركة النهضة في تصدر الترتيب للانتخابات التشريعية، فيما حافظت حركة نداء تونس على المرتبة الثانية.
وأبرزت النتائج، التي نشرتها جريدة “المغرب” في عددها الصادر اليوم الثلاثاء 19 مارس 2019، أن حركة النهضة تصدرت ترتيب الأحزاب في الانتخابات التشريعية بنسبة 24.7 بالمائة، محافظة بذلك على مستوى نسبها المائوية خلال الانتخابات التشريعية لسنة 2014، والانتخابات البلدية سنة 2018.
واحتل حزب نداء تونس، الترتيب الثاني، بنسبة 20 بالمائة، وهو ما يعد مفاجأة بالنظر إلى الأزمة الداخلية التي يعيشها، محافظا على تصدره للأصوات بجهات الشمال الغربي، بنسبة 26.7 بالمائة، والوسط الشرقي بنسبة 26.8 بالمائة، وفق الاستطلاع.
كما أظهرت نتائج مؤسسة “سيغما كونساي”، إحراز حركة “تحيا تونس”، التي يقودها رئيس الحكومة يوسف الشاهد، على المرتبة الثالثة بنسبة 11.9 بالمائة، فيما حافظت الجبهة الشعبية على المرتبة الرابعة بنسبة 9.9 بالمائة، يليها الحزب الدستوري الحر بــ 9.2 بالمائة، ثم التيار الديمقراطي بنسبة 5.9 بالمائة.
وفيما يتعلق بالانتخابات الرئاسية، فقد أظهرت الأرقام، تصدّر رئيس الحكومة، يوسف الشاهد، لنوايا التصويت، بنسبة 19.3 بالمائة، مسجلا تراجعا نسبيا عن النتائج السابقة التي تجاوز فيها نسبة 20 بالمائة، فيما استقر أستاذ القانون، قيس سعيّد، في المرتبة الثانية بنسبة 12.1 بالمائة، يليه رئيس حزب حراك تونس الإرادة المنصف المرزوقي بـ 11.7 بالمائة.
وتقدمت رئيسة الحزب الدستوري الحر، عبير موسي، إلى المرتبة الرابعة، متجاوزة بذلك مرشح الجبهة الشعبية، حمة الهمامي، ورئيس الجمهورية الحالي، الباجي قايد السبسي، الذي تحصل على 6.7 بالمائة من نسبة الأصوات.

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام