المشهد السياسيوطنية

وزير المالية السابق: توتر العلاقة بين رأسي السلطة التنفيذية سيرفع من تخوفات الشعب

تونس ــ الرأي الجديد

قال وزير المالية السابق، حكيم بن حمودة، أن تفاقم الأزمة بين رئيس الجمهورية، ورئيس الحكومة، سيزيد من ضبابية الوضع السياسي ومن تخوفات الناس.

وأوضح حكيم بن حمودة، في تصريح لجريدة “الصباح الأسبوعي”، في عددها الصادر اليوم الاثنين 18 مارس 2019، أن توتر العلاقة سيساهم في إضعاف السلطة التنفيذية، وقدرتها على الفعل وتنفيذ العديد من القرارات وتطبيق مطالب الشعب في ظل تدهور الأوضاع الاجتماعية والاقتصادية، وهو ما سيؤدي إلى عدم الثقة في الأحزاب بصفة عامة، وفق تعبيره.
وبيّن بن حمودة، أن القاعدة الأساسية بالنسبة للبلدان التي لديها نفس الدستور، هو التجانس والتلاقي بين رأسي السلطة التنفيذية، والتقائهما حول القضايا الرئيسية للبلاد، وفق تعبيره.
وتابع وزير المالية السابق، “نحن في وضع خاص يجب الخروج منه بطريقة أو بأخرى خاصة ونحن في سنة انتخابية، فلابد من الوصول إليه حتى ننجح في ضمان الاستقرار السياسي دون أزمات كبرى”.

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام