حقوقياتوطنية

تصاعد وتيرة الاعتداء على الصحفيين خلال شهر فيفري 2019

تونس ــ الرأي الجديد

سجلت وحدة الرصد بمركز السلامة المهنية، للنقابة الوطنية للصحفيين التونسيين، خلال شهر فيفري 2019، تصاعد وتيرة الاعتداءات مقارنة بشهر جانفي 2019.

ووفق بيان للنقابة، اليوم الثلاثاء 12 مارس 2019، فقد طالت الاعتداءات، 19 صحفيا من أصل 24 إشعارا بإمكانية اعتداء، وردت على وحدة الرصد عبر الاتصال المباشر أو البيانات والأخبار، أو على شبكات التواصل الاجتماعي، في الوقت الذي سجلت فيه الوحدة 9 اعتداءات خلال شهر جانفي 2019.
وشملت الاعتداءات، 25 صحفيا وصحفية، من بينهم 4 صحفيات و21 صحفيا يعملون في 4 قنوات تلفزية، و4 إذاعات و4 مواقع الكترونية ووكالتي أنباء.
وبيّن تقرير وحدة الرصد بمركز السلامة المهنية، تعرض الصحفيون خلال هذا الشهر إلى 6 حالات تحريض، و4 حالات مضايقة و3 حالات اعتداء جسدي، وحالتي منع من العمل، وحالتي مضايقة وحالة صنصرة وحالة تتبع عدلي. وأوضحت الوحدة، أن الأطراف الرسمية مسؤولة عن7 حالات اعتداء تضرر منها الصحفيون، حيث تعرض 6 صحافيين للاعتداء من قبل موظفون عموميون، وأمنيون.
وكانت الأطراف غير الرسمية مسؤولة عن 12 حالة اعتداء، حيث كانت مؤسسات إعلامية مسؤولة عن 3 اعتداءات، وتم تسجيل اعتداء واحد من قبل النقابيين.
واستأثرت ولايات تونس وتطاوين وسيدي بوزيد، بالنسبة الأعلى من الاعتداءات.
ودعت النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين، في بيانها، النيابة العمومية للتحرك السريع لملاحقة كل من انخرط في عمليات التحريض والاعتداء على الصحفيين، مشددة على ضرورة نشر وزارة الداخلية، لنتائج التحقيق الإداري الذي فتحته في شبهة تورط أعوان من الحرس الوطني في التنسيق مع صاحب “مدرسة الرقاب غير القانونية”، وشبهة إفشاء معطيات شخصية للصحفي محمد شريف حواص.

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام