ٱقتصاد وطنياقتصاديات

استمرار الإضراب بالحوض المنجمي يهدد الأهداف المرسومة لإنتاج الفسفاط

تونس ــ الرأي الجديد

شهد الحوض المنجمي، بشركة فسفاط قفصة، انقطاعا للعمل بسبب إضراب شركة نقل المواد المنجمية من المقاطع إلى المغاسل، وهو ما أدى إلى عودة الاضطراب في إنتاج الفسفاط، بعد أن عرف بداية جيدة خلال جانفي من السنة الحالية.

وبالرغم من أنه تم التوصية ضمن المشروع السنوي للقدرة على الأداء، في قطاع المناجم، بالسيطرة الاستباقية على الاحتجاجات، إلا أن توقف الإنتاج بشركة فسفاط قفصة يستمر لليوم العاشر على التوالي، وهو ما سيؤدي إلى تداعيات خطيرة، فقد اشترطت المؤسسة في تحقيق أهدافها المرسومة للعام الحالي والمتمثلة في بلوغ 6.5 مليون طن، تهيئة المناخ الاجتماعي الذي يساعد على استمرار العمل دون انقطاع.
كما تم التأكيد في المشروع السنوي للقدرة على الأداء، على أن استعادة نسق الإنتاج العادي، تتطلب تأمين مناطق الإنتاج وإرساء مناخ عمل سليم وتطوير أسطول النقل بالسكة الحديدية إلا أن إنتاج كامل سنة 2018، لم يتجاوز 3.4 مليون طن، من بين 6 مليون طن مبرمجة.

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام