نقابياتوطنية

نجم الدين جويدة لــ “الرأي الجديد”: “شبح السنة البيضاء” يخيم على الجامعات.. والحكومة هي السبب

تونس ــ الرأي الجديد / حمدي بالناجح

قال نجم الدين جويدة، المنسق الوطني لاتحاد الأساتذة الجامعيين الباحثين التونسيين “إجابة”، أن الحكومة لم تتعامل بجدية مع مطالب الأساتذة الجامعيين، وعملت على تعقيد الحوار مع الاتحاد.

وأشار نجم الدين جويدة، إلى أن شبح السنة البيضاء يخيم على السنة لجامعية 2018 ـ 2019، وهو قرار غير مستبعد، بسبب إصرار الحكومة، ووزير التعليم العالي، سليم خلبوس، على خياراته دون الاهتمام بمطالب الأساتذة، وفق قوله.
وأفاد نجم الدين جويدة، في تصريح لــ “الرأي الجديد”، اليوم السبت 9 مارس 2019، أن إتحاد “إجابة” طلب من رئاسة الحكومة استقباله، للتفاوض وفتح باب المشاورات، إلا أن الطلب تم رفضه، متابعا: “وبدل ذلك استقبلونا بالأمن والعنف”، وفق قوله.
وجدد جويدة رفضه لقرار مجلس الوزراء، يوم 20 فيفري الماضي، الذي يمكن الجامعات الخاصة من إحداث مركب جامعي، وهو ما اعتبره “يُؤسس للخوصصة الوحشية للجامعات، ويُقنن الفساد في هذا القطاع”، حسب وصفه، مضيفا “صراعنا اليوم لم يعد متعلقا بمطالب الأساتذة المتفق حولها، وإنما أصبح صراعا لحماية الجامعات العمومية والمرفق العمومي من الخوصصة”.
وأكد المنسق الوطني لاتحاد “إجابة”، تشبث الأساتذة بعدم تسليم الامتحانات بالنسبة لدورة التدارك للأقسام النهائية من السداسي الأول، وعدم تسليم مواضيع الامتحانات بالنسبة لفروض المراقبة للسداسي الثاني، مشددا رفض الإتحاد لتهديد وزير التعليم العالي باقتطاع أجور المضربين.

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام