المشهد السياسيوطنية

عادل البرينصي لــ “الرأي الجديد”: لم نتشاور مع الأحزاب في تحديد روزنامة الانتخابات لهذه الأسباب..

تونس ــ الرأي الجديد / حمدي بالناجح

قال عضو الهيئة العليا المستقلة للانتخابات، عادل البرينصي، أن المشرّع التونسي مكّن الهيئة من تحديد روزنامة الانتخابات دون العودة إلى الأحزاب السياسية، باعتبارها محددة مسبقا بآجال نهاية المدة النيابية للبرلمان.

وأوضح عادل البرينصي، في تصريح لــ “الرأي الجديد”، اليوم السبت 9 مارس 2019، أن التشاور يتم في حالات الانتخابات غير المقررة مسبقا، على غرار الانتخابات البلدية، التي أجرت فيها الهيئة سلسلة من النقاشات والاستشارات حول مواعيد الترشحات والحملة الانتخابية والتصويت، ولم يكن حينها بمقدور الهيئة الإعلان الأحادي عن الموعد، خاصة باعتبارها الانتخابات الأولى من نوعها التي تجري في تونس، وفق قوله.
وشدد البرينصي، على أن الهيئة لا يمكن أن تنفتح على كل المقترحات، التي من الممكن أن تعرضها الأحزاب السياسية.
وبيّن عضو الهيئة، أن تحديد روزنامة المسار الانتخابي كان قرارا سياديا، ولم تتعرض خلاله الهيئة لأي ضغوط من الحكومة أو من خارجها، قائلا “كل المعلومات قبل أيام كانت تفيد بإمكانية القيام بالانتخابات يوم 27 أكتوبر، غير أن القرار النهائي كان للمجلس دون سواه”.
وأشار عادل البرينصي، إلى أن مجلس الهيئة سيتدارس يوم الاثنين المقبل، مطالبة عدد من الجمعيات بمدينة القيروان، بمراجعة موعد الانتخابات لتزامنه مع الاحتفال بالمولد النبوي الشريف.
يذكر أن عددا من الأحزاب السياسية عبرت عن استنكارها لعدم استشارتها من قبل الهيئة العليا المستقلة للانتخابات، لتحديد الروزنامة الانتخابية، على غرار آفاق تونس، والنائب عن حراك تونس الإرادة بالبرلمان، عماد الدايمي.

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام