أحزابوطنية

رؤوف الخماسي لــ “الرأي الجديد”: لقاء الغنوشي والسبسي الإبن فاتحة حوار ومدخل لاستقرار البلاد

تونس ــ الرأي الجديد / صالح عطية

رحّب القيادي في “نداء تونس”، عبد الرؤوف الخماسي باللقاء الذي جمع مؤخرا، رئيس الهيئة السياسية لحزب النداء، ورئيس حركة النهضة، راشد الغنوشي.

وقال الخماسي في تصريح خص به “الرأي الجديد”، أنّ اللقاء بين الرجلين، جاء في الوقت المناسب، لوضع حدّ لحالة التوتر السائدة في المشهد السياسي، بعد القطيعة الحاصلة بين الحزبين.
وشدد القيادي في “نداء تونس”، على أنّ البلاد بحاجة إلى حوار، “واللقاء الأخير بين السيدين حافظ قايد السبسي وراشد الغنوشي، مهم للساحة السياسية، ولاستقرار البلاد في هذه المرحلة الانتقالية”، وفق تعبيره.
وأوضح الخماسي، أنّ “بعض الأطراف السياسية، راهنت ــ وما تزال ــ على الإقصاء ونفي بعض المكونات السياسية، فيما البلاد بحاجة إلى الهدوء، والبناء على التوافقات، التي نحتاجها للمرحلة المقبلة”، حسب قوله.
ورفض القيادي في نداء تونس، الإدلاء بأي معلومات حول كيفية ترتيب اللقاء بين السبسي الابن والغنوشي، واكتفى بالقول: “هذه تفاصيل غير مهمة وقيادة الحزبين تعرف ماذا تفعل”، على حدّ تعبيره.
واعتبر أنّ الحوار بين الحزبين الكبيرين، من شأنه أن يثمر ما يمكن أن يفيد البلاد، “ويدعم استقرارها، ويجعلنا نمضي باتجاه الانتخابات في ظروف جيدة ومستقرة”، حسب قوله.

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام