المشهد السياسيوطنية

رئيسة بلدية باردو لـ “الرأي الجديد”: أتعرض “لحملة تشويه ممنهجة” … وأعتذر للشعب التونسي

تونس ــ الرأي الجديد / سندس عطية

أكدت رئيسة بلدية باردو زينب بن حسين، أنها “تتعرض لحملة تشويه ممنهجة ضدّها”، وذلك من خلال الفيديو الذي يسوّق عبر موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”.

وأشارت زينب بن حسين، في تصريح خصّت به “الرأي الجديد”، إلى أن الموطن الذي ظهر في الفيديو تهكّم عليها عديد المرات، وجادلها خلال زيارتها الميدانية “بكلام بذيئ”، مما جعلها تفقد أعصابها وتقول له، “أحنا ولاد باردو ماناش جايين من وراء البلايك”،موضّحة، أنها زلّة لسان ولم تقصد بها شيئا بتاتا”.
وتابعت: “نحن الآن في سنة 2019، لذلك موضوع الجهويات تجاوزناه، وأنا أحترم كلّ المواطنين في كامل تراب الجمهورية التونسية، وأتشرف بهم”، حسب تعبيرها.
وأضافت رئيسة بلدية باردو، أن بعض الأشخاص لم يستوعبوا إلى حد اليوم نتائج الانتخابات البلدية والتي أفرزت فوزها كمُرشحة عن حركة النهضة في باردو.
وفنّدت زينب بن حسين، أن تكون حركة النهضة قد طلبت منها تقديم استقالتها على اثر تصرفها الأخير.
وتوجّهت بن حسين، بالاعتذار لكافة المواطنين التونسيين عن العبارة التي لفظتها، مشدّدة أنها “ليست مع العنصرية أو الجهويات”، وفق قولها.
يذكر أن فيديو انتشر على “الفيسبوك”، لرئيسة بلدية باردو، زينب بن حسين، خلال زيارة ميدانية لها بالمنطقة، واظهر أن نقاشا حادا دار بينها وأحد المواطنين، الذي يبدو أنه عبّر عن امتعاضه واحتجاجه، بسبب تأخر انجاز المشروع مما تسبب في غضب رئيسة البلدية التي خاطبته، قائلة: “تخمّموا في باردو أكثر منّا … ولاد باردو رانا ماناش جايين من وراء البلايك”.
وأثارت تصريحات رئيسة البلدية، موجة من الانتقادات الغاضبة من خطابها، الذي وصفه نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، بـ”العنصري والجهوي”، معتبرين أنه “لا يجب أن يصدر عن مسؤول في الدولة مثل هذا الكلام”.
وللإشارة فإن رئيسة بلدية باردو زينب بن حسين، كانت ترشحت عبر قائمات حركة النهضة، في الانتخابات البلدية لسنة 2018.

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام