برلمانوطنية

ماذا بين ياسين العياري وحسان الفطحلي في البرلمان؟

تونس ــ الرأي الجديد (متابعات)

اتّهم النّائب ياسين العياري، المكلّف بالإعلام بمجلس نواب الشعب حسان الفطحلي بـ”التحيّل على فتاة، تدعى هناء بوجبلي (متربصة بخلية الميلتيمديا في البرلمان لمدة 3 أشهر) ثمّ التّحرّش بها”.

وأوضح العياري، في تدوينة نشرها أمس الأحد، على صفحته الخاصة بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، تحت عنوان:”كيف يتحيّل مجلس نواب الشعب على الشباب، أو كيف يختلط التحرش بالتحيل؟.. قصة واقعية حزينة طويلة”، أن الفتاة المُشار إليها أنهت تربّصها في شهر سبتمبر 2017 وأنّها تخرجت وتحصلت على شهادتها العلمية (تقني سامي في الوسائل السمعية البصرية)، مشيرا إلى أن الفطحلي عرض عليها العمل بشكل رسمي بالمركز الإعلامي بالبرلمان كمكلّفة بتغطية كافّة أنشطة رئيس المجلس محمد الناصر وبالإشراف على “تويتر” المجلس وقناته بـ”يوتوب”.
وأوضح العياري، “الفتاة ثابرت في عملها وكانت تُغطّي الأنشطة المُكلّفو بها بآلة تصويرها الخاصة.. والفطحلي كان يستغل عملها ويٌقدّمه لرئيس المجلس على أنه من لإنجازاته.. لكن في الحقيقة، كانت هي تخدم في الخدمة الكل، حتى المصورة إلّي تصور بيها متاعها، وسي حسان عرفها يتطلفح نهار الكل ويهزّ في خدمتها لرئيس المجلس، زعمة خدمتو هو”.
وأضاف العياري بأنّ المُكلّف بالإعلام بالمجلس استمرّ في مماطلة الفتاة التي قال انه لم يتم انتدابها رسميا وانها لم تمض أي عقد عمل وأنها لم تتقاض أي مليم مقابل عملها طيلة 15 شهرا.
وتساءل قائلا:”قداش صبرت؟ 15 شهر! 15 شهر وهي تخدم يوميا، من الصباح لليل، بالكاميرا متاعها.. بلاش! حتى مليم…15 شهر؟!!”.
وتابع:”كانت تنجم تشارك في مناظرات، تلقى خدمة أخرى، يا سيدي تقعد بحذا عايلتها في سجنان وما تخسرش الفلوس هذيكا الكل!.. القطرة الي فيضت الكاس، الي وقت سي حسان، حسب روايتها بدا يذبل في عينيه.. بإلحاح! كيف تجرأت وصدته كيف كثر عليها، قلها: “ما عادش تجي، وفى الستاج، وما عندك حتى شي هنا”.
وأكد ياسين العياري، أنه رغم لقاء المتربصة بمحمد الناصر الذي قال إنه طالب برفع المظلمة عنها واجتماعه هو شخصيا برئيس ديوان رئيس مجلس النواب لمحاولة ايجاد حل لملف بوجبلي، فإنه لم يتم التوصل لأية تسوية حول وضعيتها المهنية.
ولفت النائب، إلى أن المتربصة رفعت قضيتين الأولى “شغلية ضد مجلس نواب الشعب”، والثانية “ضد الفطحلي بتهمة التحيّل”، مشيرا إلى أنها شرعت في الإجراءات القانونية، وفق نصّ التدوينة.
من جهة أخرى، نفى الفطحلي في تدوينة “فيسبوكية”، ما نُسب إليه، قائلا:”الشابة هي من طلبت تمديد فترة تربصها وفق إجراءات إدارية موثقّة وبحضور شهود .. وأستغرب المحاكمة الافتراضية التي نصبها ضدّي ياسين العياري”.
كما توعد الفطحلي، بمقاضاة ياسين العياري، بتهمة “القذف وتشويه السمعة”.
ولم يكشف حسان الفطحلي عن تفاصيل أكثر.

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام