المشهد السياسيوطنية

تحت إشراف وزير الداخلية: تونس تحتفل بالحماية المدنية في يومها العالمي

تونس ــ الرأي الجديد / سندس عطية 

احتفل الديوان الوطني للحماية المدنية، باليوم العالمي للحماية المدنية، الذي أقرت المنظمة الدولية للحماية المدنية وضعه هذا العام، تحت شعار”سلامة الأطفال مسؤوليتنا”، تحت إشراف وزير الداخلية والمدير العام للديوان.

وسعت الإدارة العامة للحماية المدنية، إلى استغلال هذه الفعاليات لمزيد تكثيف حملات التحسيس والتوعية الموجهة للمؤسسات والجمعيات، وفتح أبواب الوحدات الجهوية للحماية المدنية للعموم، إضافة إلى تنظيم تظاهرات تحسيسية وتوعوية، وتشريك رياض الأطفال في التظاهرة، وإعداد مسابقات في الغرض، مع تنظيم ورشات تنشيطية في مجالات الإسعاف والإطفاء والإنقاذ، إلى جانب رصد جوائز تشجيعية..
ويهدف شعار الاحتفال باليوم العالمي للحماية المدنية، إلى إبراز دور أجهزة الحماية المدنية في وضع لبنات توعوية وتثقيفية، توضح مهام رجل الحماية المدنية وتدخلاته، وحجم مجازفاته في سبيل سلامة المواطن، وبالأخص الأطفال، إلى جانب إيجاد برامج وقائية دائمة يتم عرضها على الأطفال لرفع مستوى إدراكهم، وخفض مستوى الخسائر بينهم.
واحتوى برنامج التظاهرة، على أنشطة تحسيسية وتوعوية وترفيهية على المستوى المركزي، عبر تنظيم فضاء تنشيطي لفائدة العموم بالحي الوطني الرياضي بالمنزه من ولاية تونس، تحت إشراف وزير الداخلية والمدير العام للديوان الوطني للحماية المدنية، بمشاركة بعض الجمعيات والمنظمات ورياض الأطفال.
ولغرض إنجاح هذه التظاهرة السنوية، تم تخصيص فضاء لأنشطة رياض الأطفال، وفضاءات خاصة بأنشطة المؤسسات الوطنية والجمعيات التي لها علاقة بالموضوع، إضافة إلى فضاء خاص بورشات تنشيطية للإسعاف والنجدة والإنقاذ، وألعاب موجهة للأطفال تتمثل في عمليات إنزال بالحبال والتسلّق، وذلك على مدى يوم كامل.
كما تم تنظيم تظاهرات رياضية، بين وحدات الحماية المدنية في مجال رياضة العدو وذلك تحت شعار “من أجل حمايتي أمارس الرياضة”، كما ستقام مباراة نهائية في كرة القدم تجمع بين فرق كرة القدم التابعة لوحدات الحماية المدنية، بمقر الإدارة الجهوية للحماية المدنية ببن عروس.
أما على المستوى الجهوي، فقد اشتمل برنامج الاحتفال على يوم تنشيطي، بكافة الإدارات الجهوية للحماية المدنية وتتخلله بعض التمارين البيضاء، ومسابقات رصدت لها الجوائز التشجيعية وذلك تحت إشراف ولاة الجمهورية.

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام