أحزابوطنية

فاطمة المسدي لـ “الرأي الجديد”: مؤتمر نداء تونس مسألة “حياة أو موت”

تونس ــ الرأي الجديد / سالم بن فقيرة*

أيدت القيادية بحركة نداء تونس فاطمة المسدي اليوم، الخميس 14 فيفري 2019، تصريحات بوجمعة الرميلي حول تدخل أطراف وقيادات من داخل الحركة لتعطيل عمل لجنة الإعداد للمؤتمر المقرر تنظيمه في شهر مارس القادم.

وقالت المسدي، أن القيادات القديمة للنداء، المتمثلة في شق المدير التنفيذي حافظ السبسي، تعمل على عرقلة الإعداد للمؤتمر خوفا من خسارة مناصبها بالحزب، مشدّدة على مسؤولية هذه القيادات القديمة في توسيع الإنشقاق الذي يعانيه الحزب وانتكاساته على غرار الخسارة في الإنتخابات التشريعية الجزئية في دائرة ألمانيا، حسب تعبيرها.
كما أشارت المسدي، إلى محاولات أطراف محسوبة على حركة “تحيا تونس”، ورئيس الحكومة يوسف الشاهد، لضرب النداء على المستوى الجهوي خاصّة لافتكاك القاعدة الإنتخابية منه، باعتبار أن الخزان الإنتخابي لـ”تحيا تونس” هو نفس الخزان الإنتخابي للنداء.
وقالت القيادية بحركة نداء تونس، أن هذا المؤتمر الذي يستعد النداء لخوضه هو مسألة حياة أو موت، أمام الآمال الكبيرة للندائيين بإعادة بث نفس جديد في الحزب، مؤكدة أن فشل المؤتمر يعني موت نداء تونس، وفق قولها.
يذكر أن القيادي بنداء تونس بوجمعة الرميلي،أقر اليوم في تصريح لـ(وات)، بوجود عملية تعطيل صلب الحزب، مشيرا إلى أن عمليات التعطيل قد تتسبب في انقسامات داخل “النداء”.

صحفي في حالة تربص (*)

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام