نقابياتوطنية

هل تنهي الهيئة الإدارية القطاعية أزمة التعليم الثانوي؟

تونس ــ الرأي الجديد

تنعقد اليوم الجمعة 8 فيفري 2019، الهيئة الإدارية القطاعية للتعليم الثانوي لاتخاذ القرار النهائي بخصوص مشروع الاتفاق الذي توصل إليه لامين العام للاتحاد العام التونسي للشغل، نور الدين الطبوبي، مع الحكومة.

وكان الاتحاد العام التونسي للشغل وقّع أمس الخميس، اتفاق الزيادة في أجور الوظيفة العمومية مع الحكومة، إثر اجتماع الهيئة الإدارية الوطنية، والتي ناقشت مقترح الحكومة، وانتهت إلى قبوله.

وقال الأمين العام للاتحاد العام التونسي، نور الدين الطبوبي، خلال افتتاح أشغال الهيئة الإدارية، أن الهيئة ستناقش الاتفاق المتعلق بقطاع التعليم الثانوي، وسيتم إمضاؤه اليوم الجمعة، في حال الموافقة عليه.

وقالت عضو الجامعة العامة للتعليم الثانوي، روضة بن عيسى،  اليوم الجمعة، بأن الهيئة الإدارية القطاعية ستتخذ القرار المناسب بخصوص الاقتراحات التي عرضتها رئاسة الحكومة على الجامعة بشأن مطالب الأساتذة.

وأكدت روضة بن عيسى أن الهيئة الإدارية، ستناقش القرارات التي اتخذتها المكاتب الجهوية في مجالسها الجهوية أمس الخميس.

وقالت بن عيسى، في تصريح لموقع “آخر خبر أونلاين”، إن هناك 3 احتمالات واردة، تتمثل في قبول الاقتراح كما هو، أو بعد تعديله، أو رفضه.

وأضافت عضو الجامعة العامة للتعليم الثانوي، “لا يمكن الحديث عن اتفاق رسمي مع سلطة الإشراف، إلا بعد القرار الذي سيتخذ في الهيئة اليوم”، متابعة “في حال تم اقتراح تعديلات، فإنه سيتم عرض ذلك على الحكومة للنظر فيها وبعدها إذا حصل اتفاق فإنه يمكن الحديث عن اتفاق رسمي”.

يذكر أنه سبق للجامعة العامة للتعليم الثانوي، أن رفضت قرار الهيئة الإدارية الوطنية لاتحاد الشغل، المتعلق بالتخلي عن قراري حجب أعداد الامتحانات، وتعليق الدروس، نهاية أفريل 2018.

 

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام