في ظلّ تراجع طفيف لمؤشرها الرئيسي.. بورصة تونس تختم تداولات الأسبوع بشكل مستقرّ

تونس ــ الرأي الجديد (متابعات)

ذكرت بيانات لهيئة السوق المالية، أنّ أداء “بورصة تونس” خلال الأسبوع الممتد من 26 إلى 30 نوفمبر المنقضي، اتسم بالتذبذب، وأنهى المؤشر المرجعي للسوق (توننداكس)، الأسبوع على شبه استقرار (تراجع بنحو 0،02 بالمائة) في حدود 7304،08 نقطة.

وأكدت البيانات، أن توننداكس، بلغ بهذه الأرقام، نسبة تطور سنوي في حدود 15،57 بالمائة، قبل نحو شهر من نهاية العام الجاري.
وتحسنت قيمة المعاملات خلال الأسبوع المذكور، مستفيدة من تبادل كتلة من أسهم البنك العربي الدولي لتونس (بقيمة 9،9 مليون دينار) وكتلة أخرى من أسهم شركة “مونوبري” (بحجم 0،2 مليون دينار).
وبلغ معدل قيمة المعاملات للحصة 9،5 مليون دينار، وفق مصادر من شركة “تونس للأوراق المالية”.
وأظهرت أسهم “المعامل الآلية” بالساحل، أفضل أداء خلال الأسبوع. وقدرت قيمة المعاملات على الأسهم ذاتها بــ 71 ألف دينار، وقفز سعر السهم بـــ 22،2 بالمائة، ليصل إلى مستوى 1،201 دينار، ليصبح الأداء السنوي للسهم إيجابيا، في حدود 4،3 بالمائة.
وأنهت أسهم الشركة العالمية لتوزيع السيارات القابضة، التي قدرت المبادلات بشأنها، بقيمة 0،5 مليون دينار، على منحى إيجابي.
وتطور سعر السهم بنسبة 18،8 بالمائة (2،270 د). يذكر أن الوضعية المالية للمجموعة إلى حدود 31 ديسمبر / كانون الأول 2017، أظهرت نتيجة صافية بقيمة 0،6 مليون دينار، مقابل عجز بقيمة 0،3 مليون دينار في 2016.
كما أقفلت أسهم “البنك الوطني الفلاحي” الأسبوع، بشكل سلبي، وتدهورت أسعارها بنسبة 5،4 بالمائة (14،850 د).
وظهرت أسهم شركة “أوفيس بلاست”، أيضا، ما بين الأسهم الأضعف أداء. وتقلصت قيمتها بنسبة 4،7 بالمائة (2،660 د)، مع تسجيل معاملات لم تتجاوز 10 آلاف دينار.
وقبل أسبوع من فتح الظروف المتعلقة بالعروض المالية الخاصة بالتفويت في الحصص العمومية في الشركة، كانت أسهم “إسمنت قرطاج”، محل تهافت المستثمرين (الاستحواذ على 9،5 بالمائة من حجم المعاملات الجملي للأسبوع).
وتراجع سعر السهم بنسبة 4،3 بالمائة ليصل إلى مستوى 2،010 د..

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق