أهم الأحداثالمشهد السياسيوطنية

قيس سعيّد غاضبا: متنفذون وراء ما حصل في مراكز التلاقيح.. وهي جريمة وعملية مدبّرة..

تونس ــ الرأي الجديد (استماع)

وصف رئيس الجمهورية، قيس سعيد، ما حصل في مراكز التلاقيح أمس، بــ “العملية المدبّرة من قبل النافذين في المنظومة السياسية، هدفها ليس التلقيح، بل نشر العدوى”.

وتساءل قيس سعيّد في تصريح لقناة “العربية” اليوم الأربعاء، باللهجة التونسية العامية، “كيفاش عيطولهم في نفس التوقيت؟ هناك اللي كان وراء هذه العملية، كيف تم تجميع كل هؤلاء الأشخاص، من دبّر ذلك دبّر حتى التفاصيل ليحصل تدافع وتجمّعات”، وأضاف رئيس الجمهورية قائلا: “لماذا تم تجميعهم؟ كيف تجمعوا؟ من ناداهم؟”.

ولم يتردد سعيّد في وصف ما حصل الثلاثاء أمام مراكز التلقيح، بــ “حملة الأبواب المفتوحة” على الجريمة، حسب قوله..

ويأتي هذا التصريح، بعد يوم واحد من إقالة وزير الصحة، فوزي المهدي، وتعيين محمد الطرابلسي، وزير الشؤون الاجتماعية، وزير للصحة بالنيابة، وسط تأويلات بأنّ الوزير كان متسببا في هذه الأعداد الكبيرة التي تجمعت أمام مراكز التلقيح، في ظل فوضى، اضطرت الأمن إلى التدخل، لمنع الأسوإ، وفق بعض المعلومات، والفيديوهات التي انتشر بعضها على وسائل التواصل الاجتماعي.

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام