أهم الأحداثاجتماعيصحةمجتمع

وزارة الصحة تطلق أوّل “عمليّة بيضاء للتلقيح” ضدّ “كورونا”… للتصرف في اللقاحات وحجم المستفيدين

تونس ــ الرأي الجديد (وكالات)

أطلقت وزارة الصحة اليوم، أول عملية بيضاء للتلقيح ضد وباء “كوفيد- 19″، استعدادا لحملة التلقيح المقررة موفى الشهر الجاري، مع وصول الدفعة الأولى من لقاح مختبر “بفايزر”، التي ستوجه أساسا إلى العاملين بالقطاع الصحي، وخاصة المباشرين للمصابين بفيروس “كورونا” المستجد، من طواقم طبية وشبه طبية..

ونقلا عن وكالة تونس إفريقيا للأنباء، قال المدير الجهوي للصحة بتونس، طارق بن ناصر لـ “وات” إن “العملية البيضاء، تمثل وسيلة ناجعة لإنجاح حملة التلقيح على مستوى التحكم في الوقت، وفي جرعات اللقاح، الذي يجب ألا يتجاوز استغلال الكمية المطلوبة منه للتطعيم في مركز ما، الأربعة أيام على أقصى تقدير، منذ خروجها من مكان الخزن بنحو 70 درجة مائوية، إلى غاية وصولها إلى مراكز التلقيح، وحفظها على عين المكان في درجة حرارة تتراوح بين 2 و8 درجات مائوية استعدادا للتطعيم”.

وقال بن ناصر إن “ولاية تونس حددت نحو أربعة مراكز تلقيح ضد مرض “كوفيد-19″، وفق كراس الشروط المعتمد من قبل المنظمة العالمية للصحة، والذي يتضمن بالخصوص، مساحة الفضاء التي يجب أن تتجاوز 100 متر مربع والتهوئة والقرب من التجمعات السكنية، مع توفر وسائل النقل.

وتم إلى حد الآن، تحديد فضاء قبة المنزه لمعتمديات تونس المدينة والمنزه، ومركز المرسى لمواطني الضاحية الشمالية (حلق الوادي والكرم وقرطاج والمرسى)، ومركز سيدي حسين لمعتمديات الزهور والزهروني والملاسين وسيدي حسين، وأيضا مركز الوردية (دار الثقافة) لمعتمديات المروج والكبارية والوردية.

وسيتم الشروع في تطعيم أعوان الصحة في مرحلة أولى، ثم الفئات العمرية من 70 سنة فما فوق، تلك التي تعاني من أمراض مزمنة، ثم الفئات العمرية الأقل سنا، من 60 إلى غاية 18 سنة…

وبخصوص الفئات العمرية التي أصيبت بالفيروس، ذكر بن ناصر أنها “غير معنية بالتلقيح حاليا، إلى حين مرور ستة أشهر على الأقل على الإصابة، لأنها اكتسبت مناعة من الفيروس، وبإمكانها الحصول على اللقاح لاحقا”.

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام