أهم الأحداثالمغرب العربيدولي

الأمم المتحدة تدعو إلى سحب المرتزقة من ليبيا.. والسفير التونسي رئيس مجلس الأمن يؤكد

تونس ــ الرأي الجديد (وكالات)

طالب أمين عام الأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، بضرورة أن “تنسحب جميع القوات الأجنبية وجميع المرتزقة الأجانب من ليبيا وترك الليبيين وشأنهم”، في حين دعا مجلس الأمن لاحترام وقف إطلاق النار.
وقال غوتيريش في مؤتمر صحفي عقده الأمين العام بالمقر الدائم للأمم المتحدة في نيويورك، إنه “من الواضح جدا أن الليبيين يقومون بدورهم، ومن الضروري أن يقوم كل من يشاركون في أزمة بلادهم بدورهم أيضا، والشيء الوحيد الحاسم وندائي القوي، هو أن تنسحب جميع القوات الأجنبية وجميع المرتزقة الأجانب من هذا البلد”.

وأضاف: “الليبيون يبذلون جهدا ملحوظا للعمل معا. يعني رأينا اللجنة العسكرية المشتركة تتوصل لاتفاق على وقف إطلاق النار، وهذا الاتفاق صامد. ورأينا منتدى الحوار السياسي الليبي وهو يوافق على عدد من القضايا الرئيسية، من الانتخابات، إلى طبيعة كيان الحكم الانتقالي، إلى معايير تشكيل ذلك الكيان، إلى الحوكمة، ونرى تقدما في ملف إصلاح الاقتصاد”.

من جهته، دعا رئيس مجلس الأمن، السفير التونسي، طارق الأدب، خلال جلسة مشاورات مغلقة، إلى انسحاب جميع المقاتلين والمرتزقة الأجانب من ليبيا دون مزيد من التأخير، وتنفيذ إجراءات بناء الثقة، تماشيا مع اتفاق وقف إطلاق النار الذي تم التوصل إليه في 23 أكتوبر الماضي، ومخرجات مؤتمر برلين وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة”.

وأوضح السفير التونسي في تصريحاته أن “أعضاء مجلس الأمن تم إحاطتهم بالتقدم الذي أحرزه منتدى الحوار السياسي الليبي، بما في ذلك اعتماد خارطة الطريق للانتخابات المزمع عقدها في 24 ديسمبر 2021 المتفق عليها في تونس، واعتماد آلية اختيار لسلطة تنفيذية مؤقتة”.

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام