أهم الأحداثالمشهد السياسيوطنية

إثر “فضيحة” تضارب المصالح: إلياس الفخفاخ يلتقي رئيس المجلس الأعلى للقضاء

تونس ــ الرأي الجديد / سندس عطية

أعلنت رئاسة الحكومة، عن لقاء جمع إلياس الفخفاخ برئيس المجلس الأعلى للقضاء يوسف بوزاخر، بقصر الحكومة بالقصبة.
وأوضحت الرئاسة، في بيان لها اليوم الثلاثاء، أن اللقاء تمحور حول الأولويات المطروحة والمتعلّقة بالتفقدية العامّة للشؤون القضائية والقانون الأساسي للقضاة، إضافة إلى مجلة القضاء الإداري.
وفي هذا السياق، أكد الفخفاخ على “أهمية مرفق العدالة وعلى دور المجلس في تدعيم استقلالية السلطة القضائية وعلى ضرورة العمل على حسن سير القضاء، وتوفير الظروف الملائمة لأداء مهامه، عبر تدعيمه بكلّ الإمكانيات الضرورية”.
من جانبه، قال يوسف بوزاخر، أنه تمّ “التطرق إلى آليات معالجة التحديات المطروحة أمام السلطة القضائية، في علاقة بالسياسة الجزائية للدولة، والقوانين الأساسية المنظمة للسلطة القضائية”.
يذكر أن رئيس الحكومة إلياس الفخفاخ، تلاحقه شبهة تضارب مصالح، وتبييض أموال، واستغلال نفوذ.
وقد تمّ فتح تحقيق، في شبهة تضارب مصالح إلياس الفخفاخ من طرف القضاء والهيئات الرقابية، ولجنة برلمانية تضمّ حزب “قلب تونس” وكتلة “ائتلاف الكرامة” و”حركة النهضة”.
وكان آخر لقاء جمع رئيس الحكومة، إلياس الفخفاخ برئيس المجلس الأعلى للقضاء، يوسف بوزاخر، يوم 8 جوان 2020.
ويتساءل مراقبون، هل لهذا اللقاء، علاقة بملف تضارب مصالح الفخفاخ؟ وإلى أي مدى يمكن لرئيس المجلس الأعلى للقضاء، القبول بطرح هذا الملف، وسط استبعاد الكثير من الأوساط القضائية أن يكون الموضوع قابلا للطرح، بالنسبة للمجلس، الذي يحرص فيه القضاة على استعادة مكانتهم الإعتبارية، كسلطة قائمة، فيما اعتبر آخرون أنّ الفخفاخ، أراد أن يتحدى خصومه بهذه المقابلة، من خلال الإشارة إلى أنّه داعم للقضاء وللعدالة، حتى وهو في قلب العاصفة، جراء ملف شبهة الفساد الذي يرتبط به حاليا ؟؟

إقرأ أيضا: وصفه بــ “التاجر”: عياض اللومي يؤكد أن شبهة تضارب مصالح الفخفاخ “ثابتة”

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام