بنت آلة عسكرية ضخمة في طرابلس.. تركيا تملك قاعدتين عسكريتين محوريتين بالجنوب

طرابلس ــ الرأي الجديد (مواقع إلكترونية)

قالت صحيفة “لوفيغارو” الفرنسية، إن تركيا استطاعت في أشهر فقط بناء آلة عسكرية حقيقية في طرابلس، وتملك قاعدتين عسكريتين بالجنوب الليبي، في ميناء مصراتة، وفي القاعدة الجوية بالوطية.

وذكرت الصحيفة، إن الإمارات على الأغلب، هي من يدفع رواتب مرتزقة “فاغنر” الروس المقاتلين إلى جانب حفتر في ليبيا، وفق ما نقله جلال الحرشاوي، الباحث في معهد “كلينجندايل” في لاهاي.
وإلى جانب المرتزقة الروس، قالت الصحيفة إن هنالك مرتزقة سودانيين، وتشاديين، وسوريين، يصلون تباعا إلى ليبيا بدعم من الإمارات ومصر.
وفي وقت سابق، لوح رئيس النظام المصري، عبد الفتاح السيسي، بشكل صريح بإمكانية التدخل العسكري في ليبيا، معتبرا أن “مدينتي سرت والجفرة بليبيا خط أحمر بالنسبة لمصر”، على حد قوله.
فيما علق مسؤول تركي، على تهديدات رئيس النظام المصري عبد الفتاح السيسي بشأن ليبيا، بأنها قد تتدخل بشكل مباشر في ليبيا المجاورة لها، لن يردع تركيا عن دعم حلفائها الليبيين.
وتدعم تركيا حكومة الوفاق الوطني الليبية المعترف بها دوليا، والتي صدت هجوما استمر 14 شهرا على العاصمة طرابلس من جانب مليشيا حفتر المدعومة من روسيا والإمارات ومصر، فيما أثار دخول أنقرة في الصراع الليبي التوتر مع مؤيدي حفتر ومع فرنسا.

(المصدر: عربي 21)

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق