أحداثأهم الأحداثالمشهد السياسيدوليوطنية

بمشاركة تونس: غدا اجتماع وزراء خارجية دول الجوار الليبي

الجزائر ــ الرأي الجديد (مواقع إلكترونية)

تستضيف الجزائر يوم غد، اجتماعا لوزراء خارجية 6 دول جوار لليببا، إلى جانب مالي، لبحث آخر تطورات الوضع، ودعم مخرج سياسي للأزمة.
وقالت الخارجية الجزائرية، في بيان لها اليوم، إن الاجتماع يشارك فيه وزراء خارجية كل من الجزائر ومصر وتونس والسودان وتشاد والنيجر.
وأوضح البيان، أن مالي ستحضر الاجتماع ممثلة بوزير خارجيتها، “نظرا لتداعيات الأزمة الليبية على هذا البلد الجار” للجزائر.
ولفتت الوزارة، إلى أن هذا اللقاء الذي يعقد بمبادرة من الجزائر، “يندرج في إطار الجهود الحثيثة التي يبذلها هذا البلد لتدعيم التنسيق والتشاور بين بلدان الجوار الليبي والفاعلين الدوليين، من أجل مرافقة الليبيين للدفع بمسار التسوية السياسية للأزمة، عن طريق الحوار الشامل بين مختلف الأطراف الليبية”.
وأضافت الخارجية الجزائرية، أن الهدف من الاجتماع “تمكين هذا البلد الشقيق والجار من تجاوز الظرف العصيب الذي يعيشه، وبناء دولة مؤسسات يعمها الأمن والاستقرار”.
وأشار بيان الوزارة، إلى أنه “سيتم بهذه المناسبة، استعراض التطورات الأخيرة الحاصلة في ليبيا، على ضوء الرصيد الحاصل للمساعي التي ما فتئت الجزائر تبذلها تجاه المكونات الليبية والأطراف الدولية الفاعلة، ونتائج الجهود الدولية الأخرى في هذا الإطار، لتمكين الأشقاء في ليبيا من الأخذ بزمام مسار تسوية الأزمة في بلدهم، بعيدا عن أي تدخل أجنبي من أي كان، ومهما كانت طبيعته”.
وسبق للجزائر أن احتضنت خلال السنوات الماضية، اجتماعات لوزراء خارجية دول جوار ليببا، لبحث الأزمة، لكن هذا المنبر التشاوري توقف خلال الأشهر الماضية.
وعرضت الجزائر خلال مؤتمر برلين حول ليبيا، عقد بالعاصمة الألمانية، الأحد، استضافة جلسات حوار بين الفرقاء الليبيين لبحث اتفاق سياسي للأزمة.

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام