أحداثأهم الأحداثدولي

الأردن: مسيرات شعبية كبرى رفضا لاستيراد الغاز من إسرائيل

عمان ــ الرأي الجديد (مواقع إلكترونية)

خرج مئات الأردنيون، تنديدا ببدء ضخ “الغاز الإسرائيلي” إلى الأردن، في مسيرة وسط العاصمة عمان، بدعوة من “الحملة الوطنية الأردنية لإسقاط اتفاقية الغاز مع الكيان الصهيوني”، رافعين شعار “يوم كارثي في تاريخ الأردن”.
وطالب المشاركون “الحكومة بالتراجع عن الاتفاقية ومحاسبة الموقعين عليها”، هاتفين: “خيانة.. خيانة.. الدم ما بصير غاز.. اسمع اسمع يا رزاز تسقط اتفاقية العار”.
وبدأ الضخ التجريبي للغاز الإسرائيلي لتغذية شركة الكهرباء الأردنية، مع بداية العام الجديد، ضمن اتفاقية وقعت في عام 2016 مع شركة “نوبل إنيرجي” الأميركية صاحبة الامتياز بالتنقيب عن الغاز مع تحالف شركات إسرائيلية من حقل “ليفياثان” للغاز الطبيعي في البحر المتوسط.
واعتبر أمين عام حزب الوحدة الشعبية، عبد المجيد الدنديس، أن المسيرة الشعبية، “تعبيرا عن رفض شعبنا العربي لما وصلنا إليه النهج الاقتصادي والسياسي الحاكم من مرحلة غير مسبوقة برهن كرامتنا من خلال اتفاقية العار مع الكيان الصهيوني الذي بدأ الضخ بداية العام في يوم أسود بتاريخنا”.
من جهة أخرى، اعتبر رئيس لجنة مقاومة التطبيع النقابية، أحمد العرموطي، أن “الحكومات الأردنية التي تعاقبت بالموافقة على هذه الاتفاقية تتحمل مسؤولية استمرار العمل بها وعدم الاستجابة للإرادة الشعبية الرافضة للاتفاقية، (…) ورهن قطاع الطاقة الاستراتيجي بيد العدو رغم توفر بدائل وطنية عديدة تعفينا من هذه الاتفاقية المذلة بحق الوطن والشعب”.
ووجه المشاركون النقد لمجلس النواب الأردني، واتهموه بالتخاذل في إسقاط الاتفاقية، حيث قال المحلل السياسي فهمي الكتوت لـ”عربي21″ خلال مشاركته في المسيرة إن مجلس النواب لا يمثل نبض الشعب، ولا موقف حقيقي لديه، مطالبا بإسقاط البرلمان إلى جانب الحكومة.
وكان مجلس النواب الأردني منح في 22 ديسمبر الماضي، صفة الاستعجال لمقترح نيابي لسن قانون يمنع استيراد الغاز من إسرائيل، عقب مذكرة نيابية وقع عليها 58 نائبا، إلا أن المجلس لم يعقد جلسة لمناقشة المذكرة بعد.

المصدر: (عربي 21)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى