فائز السراج: لن تصبح ليبيا قاعدة لحفتر ولا “كهفا للدكتاتورية”

طرابلس ــ الرأي الجديد (مواقع إلكترونية)

قال رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني الليبية، فائز السراج، اليوم الجمعة، إن بلاده لن تصبح قاعدة لداعمي اللواء المتقاعد، خليفة حفتر، أو “كهفا للديكتاتورية”.
وفي كلمة وجهها للشعب الليبي، بالتزامن مع إعلان “حفتر” إطلاق حملة عسكرية جديدة على العاصمة، نفى فائز السراج وجود “ساعة صفر” لسقوط المدينة، كما تروج بعض وسائل الإعلام، مؤكدا أن “لا سيطرة على طرابلس ولا اقتحام لأحيائها”.
وقال السراج، “لقد شاءت الأقدار أن يبتلى هذا الوطن بالواهمين بحق القوة، وحكم الفرد، ومنطق الطغيان، وقد أذن الله لأبناء هذا البلد، ولثواره الأبطال، أن يبددوا هذه الأوهام”.
وأطلق السراج دعوة إلى عموم الشعب الليبي للالتفاف حول خيار الديمقراطية، وإلى من وصفهم بـ”القلة” للتخلي عن “المشاريع الوهمية”.
وكان خليفة حفتر أعلن أمس عن بدء ما قال إنها “عملية حاسمة” للتقدم نحو طرابلس، وذلك بعد وقت قصير من تصدي قوات حكومة “الوفاق” لهجوم مسلحي حفتر جنوب العاصمة.
وقال حفتر في كلمة متلفزة بثتها قناة “ليبيا الحدث” التابعة له، إنه “أصدر الأوامر لقواته بالتقدم نحو قلب العاصمة لفك أسرها، وأنه يمنح المسلحين في طرابلس الأمان مقابل إلقاء السلاح”، مخاطبا جميع الوحدات العسكرية بمحاور العاصمة قائلا: “دقت ساعة الصفر ساعة الاقتحام الواسع الكاسح”.

المصدر : (عربي 21)

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق