أهم الأحداثاجتماعيبانورامامجتمع

الشروع في تسليم الجثامين إلى أهاليهم بداية من اليوم.. وارتفاع عدد الضحايا إلى 26 شاب

تونس ــ الرأي الجديد (وكالات)

وصلت في حوالي التاسعة والنصف من ليلة اليوم، جثامين ضحايا انقلاب الحافلة السياحية بمنطقة عمدون إلى مستشفى شارل نيكول، أين يوجد العشرات من عائلات الضحايا والمصابين على عين المكان.

وسينطلق ابتداء من الليلة تسليم جثامين الضحايا إلى ذويهم بعد الانتهاء من التعرف على هوياتهم.
وسيتمّ تسليم جثامين الضحايا إلى عائلاتهم بالتنسيق بين وزارة الصحة والولايات المعنية.
وقالت مصادر من وزارة الصحة العمومية، أنّ عدد ضحايا حادث منطقة السنوسي (ولاية باجة)، ارتفع إلى 26 شخصا، بعد أن كان في حدود 24 شخصا إلى حدود عصر اليوم.
ولا يزال جرحى الحادث، الذي جدّ حوالي منتصف نهار اليوم، على مستوى الطريق الرابطة بين عمدون (ولاية باجة) وعين دراهم (ولاية جندوبة).
وإثر انزلاق حافلة سياحيّة في رحلة داخليّة قادمة من العاصمة، تولت عدد من المستشفيات، من بينها شارل نيكول والرابطة إلى جانب مستشفى الحروق البليغة ببن عروس ومستشفى القصاب بمنوبة.
ويتمثّل الحادث في سقوط حافلة كانت تقل 43 شخصا في إطار رحلة سياحية ترفيهية من تونس العاصمة في اتجاه عين دراهم، في مجرى وادي بعد تجاوزها لحاجز حديدي، ما أدّى إلى مقتل 26 شخصا، و16 جريحا بإصابات متفاوتة الخطورة..

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام