أهم الأحداثٱقتصاد وطنياقتصاديات

“كابيتال ايكونوميست”: تعطيل تشكيل الحكومة في تونس سيؤدي إلى شلل سياسي وصعوبات اقتصادية حادة

تونس ــ الرأي الجديد (متابعات)
نشرت “كابيتال ايكونوميست” تقريرا تحذّر فيه من تأثير الانتخابات الرئاسية والتشريعية على الاقتصاد التونسي في الفترة المقبلة، وذلك في حال عجزت الأحزاب الفائزة بالأغلبية البرلمانية، عن تشكيل الحكومة في الآجال المحددة.
وأكد التقرير الذي نشر بعنوان “الانتخابات التونسية تهدد بشلل سياسي”، أنه في انتظار الجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية، فإن التحدي أمام تونس هو مواصلة العمل إلى غاية انعقاد البرلمان الجديد، مشيرا إلى أن عدم فوز أي حزب بالأغلبية المطلقة سيعطل تشكيل الحكومة الجديدة وبناء التحالفات، مما ينذر بشلل سياسي سيترك اختلالات واسعة في البلاد وسيزيد من الصعوبات الاقتصادية.
وتتوقع “كابيتال ايكونوميست”، في تقريرها، أن تشكيل الحكومة قد يأخذ حيزا زمنيا طويلا مما يهدد الوضع السياسي في البلاد، لافتة إلى أن المستثمرين أيضا لديهم نفس الرؤية حيث اتسعت هوامش السندات بأكثر من 60 نقطة أساسية هذا الأسبوع.
وتشير التوقعات إلى أن سعر الفائدة سيرتفع في تونس من 7.75 بالمائة إلى 9.25 بالمائة نهاية العام الحالي، وستتواصل النسبة ذاتها غلى غاية 2021.
يذكر أن الدور الثاني من الانتخابات الرئاسية سيجرى يوم الأحد المقبل، بين المرشحين نبيل القروي وقيس سعيد، فيما تمكن حزب “النهضة” من الحصول على المرتبة الأولى في الانتخابات التشريعية التي أجريت يوم 6 أكتوبر، بــ 52 مقعدا يليه حزب “قلب تونس” بــ 38 مقعدا، ثم حزب “التيار الديمقراطي”، بــ 22 مقعدا.

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام