أهم الأحداثالمشهد السياسيوطنية

“أنا يقظ”: “تحيا تونس” ومهدي جمعة الأكثر إستعمالا للإشهار السياسي

تونس ــ الرأي الجديد
أكدت منظمة “أنا يقظ”، أنه تم رصد 39 صفحة على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، من صفحات الدعاية السياسية السوداء التي تقوم بحملات تشويه وتقدم معلومات مغلوطة لضرب مرشح للانتخابات الرئاسية، على حساب آخر.
وقالت المنظمة، خلال ندوة صحفية اليوم الخميس 26 سبتمبر، إنها قامت برصد 198 صفحة على موقع “فيسبوك” و299 منشور.
ونشرت ”أنا يقظ” قائمة المرشحين للانتخابات الرئاسية والصفحات المدعومة المناصرة لهم، يتصدرها يوسف الشاهد بـ 89 صفحة ثم عبد الكريم الزبيدي بـ 52 صفحة والمرتبة الثالثة لنبيل القروي بـ22 صفحة، مشيرة إلى أنّ صفحات ”حركة تحيا تونس” و”مهدي جمعة” و”منجي الرحوي” و”نبيل القروي”، كانت الأكثر نشرا للإشهار السياسي.
ولفتت المنظمة، إلى انتشار ما أسمتها بــ “صفحات الظل” الداعمة للمرشحين، ورصد صفحات تعمل على نشر خطاب الكراهية والتحريض والتفرقة والجهويات، خلال فترة الحملة الانتخابية.
وامتدت الحملة الانتخابات الرئاسية في الدور الأول، من يوم 2 سبتمبر إلى غاية يوم 13 سبتمبر الجاري.
ورصدت منظمة “أنا يقظ”، قيام عدد من الصفحات على موقع “فيسبوك”، بخرق الصمت الانتخابي يوم 14 سبتمبر، من بينها صفحة المرشحين مهدي جمعة ويوسف الشاهد وعبد الكريم الزبيدي، وسلمى اللومي.
و امتددت فترة الرصد من 21 أوت الماضي إلى 15 سبتمبر الجاري، وتم التركيز على 16 مرشحا وأكثر الصفحات المدعومة التي سجّلت حضورها في فترة الحملة الانتخابية.
يذكر أن الهيئة العليا المستقلة للانتخابات أعلنت عن فوز المرشحين نبيل القروي وقيس سعيّد بالدور الأول للانتخابات الرئاسية المبكرة يوم 17 سبتمبر الجاري، في انتظار النظر في الطعون المقدمة من قبل بعض المرشحين.

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام