ياسين العياري : لن ندعم أي مرشح في الدور الأول … وملتزمون بالعمل مع جميع التيارات السياسية

تونس ــ الرأي الجديد (استماع)

قال ائتلاف “حركة أمل وعمل” المستقلة، إنه لن يدعم أي مرشح للانتخابات الرئاسية، وسيترك حرية الاختيار لمنخرطيه، مؤكدا أنه معني فقط بالانتخابات التشريعية التي ترشح بكامل دوائرها الانتخابية.

وأوضح عضو الائتلاف، والنائب بالبرلمان ياسين العياري، في ندوة صحفية اليوم السبت 17 أوت، أن الائتلاف سيقوم بتنظيم تصويت داخلي بهدف اختيار مترشح لدعمه.
وقدّم العياري البرنامج الانتخابي للائتلاف، الذي قال إنه يرتكز على 5 مسائل أساسية وهي التحول الرقمي والسيادي والمعرفي والطاقي والايكولوجي.
وانتقد المتحدث تقديم عديد المترشحين للتشريعية من أحزاب أخرى، برامج تنفيذية وليست تشريعية متناسين أن النائب له 3 أدوار وهي الدور التشريعي والتمثيلي والرقابي.
ويبلغ معدل أعمار أعضاء القائمات، وفق ما تم الإعلان عنه، 33 سنة فيما يبلغ معدل مستواهم التعليمي جامعي، منهم بالخصوص 43 إطارا سام و40 مهندسا و43 من حاملي الشهائد العليا في عديد الاختصاصات، و30 من الأطباء والأساتذة الجامعيين.
وشدّد العياري على أن نواب الائتلاف ملتزمون بالعمل مع الجميع وأنهم لن يتعاملوا مع بقية التيارات السياسية بمنطق الضد، بل سيتم التصويت على مشاريع القوانين وفق المحتوى بهدف “عقلنة العمل النيابي”، مؤكدا في المقابل أن أعضاء الائتلاف لن يتحالفوا على المدى الطويل مع أية جهة تكون لها مواقف ضد الثورة أو لها مواقف فاشية.
وتستعد تونس لخوض غمار الانتخابات الرئاسية المبكرة، التي تقررت يوم 15 سبتمبر المقبل، فيما ستجرى الانتخابات التشريعية يوم 6 أكتوبر المقبل.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق