الأمم المتحدة تدعو إلى وقف القتال في اليمن

صنعاء ــ الرأي الجديد (وكالات)

دعا الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، اليوم السبت، إلى وقف القتال في العاصمة اليمنية المؤقتة عدن (جنوب)، وحل الخلافات بين اليمنيين بالحوار.

وقال استيفان دوغريك، المتحدث باسم غوتيريش، في بيان، إن الأمين العام يشعر بقلق عميق إزاء المواجهات العنيفة في عدن، بما في ذلك محيط القصر الرئاسي والمطار الدولي.
وتتواصل في عدن منذ الأربعاء الماضي اشتباكات بين قوات الحماية الرئاسية، التابعة للحكومة الشرعية، المدعومة من المجتمع الدولي، من جهة، وقوات “الحزام الأمني”، المدعومة إماراتيًا والموالية للمجلس الانتقالي الجنوبي، من جهة أخرى.
واندلع القتال غداة دعوة المجلس أنصاره والقوات الموالية له إلى اقتحام القصر الرئاسي وإسقاط الحكومة؛ وذلك ردًا على مقتل قيادي بارز وجنود في “الحزام الأمني”، في قصف لجماعة “الحوثي” على عدن.
ودعا غوتيريش الأطراف المتصارعة إلى وقف الأعمال العدائية، وضمان الامتثال للقانون الإنساني الدولي والقانون الدولي لحقوق الإنسان.
كما دعا إلى الدخول في حوار شامل لحل الخلافات ومعالجة الشواغل المشروعة لجميع اليمنيين.
ويدعو المجالس الانتقالي إلى انفصال جنوب اليمن عن شماله، ويتهم الحكومات المتعاقبة بإهمال الجنوب ونهب ثرواته.
وأعلنت قوات المجلس الانتقالي، فجر السبت، سيطرتها على اللواء الرابع حماية رئاسية بعدن، فيما حلق طيران التحالف العربي فوق عدن، للمرة الأولى منذ الأربعاء، حين بدأ قتال وصفته قيادة الجيش بـ”الانقلاب”.
ومنذ عام 2015، ينفذ تحالف عسكري عربي، تقوده الجارة السعودية، عمليات في اليمن، دعمًا للقوات الموالية للحكومة، في مواجهة الحوثيين، المدعومين من إيران.
وتزيد معارك عدن من العراقيل أمام جهود الأمم المتحدة للتوصل إلى حل سياسي ينهي القتال المتواصل منذ سنوات بين القوات الموالية للحكومة وقوات الحوثيين، والذي جعل معظم سكان اليمن بحاجة إلى مساعدات إنسانية.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق