عبير موسي: تعديلات القانون الانتخابي “فضيحة”

تونس ــ الرأي الجديد (متابعات)
قالت رئيسة الحزب الدستوري الحُرّ، عبير موسي، إنّ “تنقيحات القانون الانتخابي لا تشمل الحزب، مضيفة: “مبدئيا لسنا معنيين به إلاّ إذا سُلّطت ضغوطات سياسية على الهيئة العليا المستقلة للانتخابات”، واصفة هذه التعديلات بـ”الفضيحة”.
وأشارت موسي، إلى أن حزبها مستعدّ لخوض الانتخابات القادمة في الآجال التي حدّدتها هيئة الانتخابات، قائلة: “سنقدّم يوم 22 جويلية قائماتنا المترشّحة للانتخابات التشريعية، وإذا ظُلمنا أو تمّ التعسّف علينا سنعلن تحركاتنا الميدانية”.
كما حذّرت موسي، من “المساس بالروزنامة الانتخابية”، مبيّنة، أن “القانون الانتخابي الحالي يبقى ساري المفعول ويطبّق إن لم يتمّ نشر قانون جديد بالرائد الرسمي”.
وإعتبرت موسي، أن “حزبها غير معني بما أسمتها، “مناورات تقوم بها بعض الأطراف لتصفية حساباتها الشخصية”، مبدية استعداد الحزب للتحركات القانونية والميدانية، في صورة تعرّضه للتعسّف أو تعرض قائماته للظلم”.
وفي سياق آخر، قالت رئيسة الحزي الدستوري الحرّ، أن دعوة رئيس حزب “قلب تونس”، نبيل القروي، رئيس الجمهورية الباجي قائد السبسين إلى إجراء استفتاء شعبي حول قانون الانتخابات “أمر مضحك”، معتبرة، أنه “يهدف إلى مزيد إرباك المسار الانتخابي”، وفق زعمها.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق