انشقاقات في “العدالة والتنمية”: الدائرة تدور حول أردوغان.. والسبب رفاق الدرب..

إسطنبول ــ الرأي الجديد / رجب الحامودي

عبر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، عن أنه “مكسور الخاطر” من رفاق دربه السابقين، الذين انشقوا عن حزب العدالة والتنمية الحاكم، كاشفا عن فحوى حديثه مع وزير الاقتصاد الأسبق والقيادي البارز في الحزب سابقا علي باباجان، الذي استقال مؤخرا من عضويته.
وأوضح أردوغان للصحفيين على متن طائرة الرئاسة التركية بعد زيارة للبوسنة، أن باباجان كان قد أبلغه عزمه الاستقالة من الحزب، بداعي أن شعوره بالانتماء إلى العدالة والتنمية بدأ يتلاشى.
وأضاف أردوغان أن باباجان برر أيضا استقالته بالأوضاع الاقتصادية السائدة في البلاد.
وتابع: “عندما أبلغني بأسباب استقالته، عرضت عليه العمل سوية والاستفادة من برنامجه الاقتصادي، فرفض، وعرضت عليه أيضا أن يكون مستشارا للشؤون الاقتصادية في الرئاسة، فرفض أيضا”.
وقال: “سألته إن كان ينوي تأسيس حزب جديد، فقال لي هذه الفكرة ليست مطروحة الآن، لكن هناك حراك نقوم به ونستشير بعض الأصدقاء”.
وفيما يخص موقفه من الحراك الذي يقوده رئيس الوزراء السابق أحمد داود أوغلو، قال أردوغان: “هناك الكثيرون ممن استقالوا عن العدالة والتنمية وأسس حراك سياسيا جديدا، وكان مصيرهم الفشل”.
وأكد أردوغان أنه مكسور الخاطر من داود أوغلو والرئيس التركي السابق عبد الله غل، مبينا أنه لا يمكن لرفيق الدرب أن يتخلى عن القضية الأساسية.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق