رغم موجة الحرائق: توقّعات بمحاصيل قياسية من الحبوب

تونس ــ الرأي الجديد (متابعات)
توقّعت وزارة الفلاحة، إنتاج كميات قياسية من المحاصيل، خلال الموسم الحالي، على عكس السنوات الماضية، وذلك بالرغم من موجة الحرائق التي أتت مؤخّرًا على مئات الهكتارات من المحاصيل الزراعية.
وقال وزير الفلاحة والصيد البحري، سمير بالطيب، في تصريح صحفي، إن التقديرات فيما يتعلّق بمحصول 2019 بالنسبة للحبوب قد تصل إلى حوالي 24 مليون قنطار، منها 12.67 مليون قنطار من القمح الصلب و 71.8 مليون قنطار من القمح اللين و9.12 مليون قنطار من الشعير.
وأكد الوزير، أنه اعتمادًا على تقديرات محاصيل الحبوب لسنة 2019، يتوقع تسجيل أرباح بحوالي 94 مليون دينار ( قرابة 32 مليون دولار)، خلال الفترة المتبقية من سنة 2019، أي 1.7٪ من قيمة واردات المنتجات الغذائية لسنة 2018 أو 18.8٪ من العجز الحاصل بالميزان التجاري الغذائي لسنة 2018.
كما أكد وزير الفلاحة، أن إنتاج الموسم الحالي من الحبوب سيؤدي إلى انخفاض الواردات في أوائل سنة 2020، عندما تكون الأسعار العالمية مرتفعة.
واعتبر خبراء، أن المحاصيل التي تمّ جمعها تعتبر قياسية، خلال فترة الجمع الحالية مقارنة بالمواسم الماضية، إذ قدرت محاصيل موسم العام 2018 بنحو 14.3 مليون قنطار، أما موسم العام 2017 فقد سجل نحو 16.1 مليون قنطار من الحبوب، وهي أرقام لم يتمّ تسجيلها منذ عقود.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق