“إبادة الروهنغيا”: برلمان هولندا يحشد لإحالة القضية إلى محكمة الجنايات الدولية

هولندا ــ الرأي الجديد (وكالات)
طلب البرلمان الهولندي من حكومة البلاد البحث عن دول تشاطرها في دعم إحالة ملف “إبادة الروهنغيا” إلى المحكمة الجنائية الدولية.
وقال سفين كوبماس، عضو مجلس النواب (الغرفة الثانية للبرلمان الهولندي)، في تغريدة عبر حسابه على “تويتر”، “الروهنغيا في ميانمار: البرلمان الهولندي يطلب من الحكومة إيجاد دول تشاطرها الرأي في دعم قضية إبادة محتملة أمام المحكمة الجنائية الدولية”.
وفي 26 جوان الماضي، قالت المدعية العامة للمحكمة الجنائية الدولية فاتو بنسودا إنها اتخذت خطوة جديدة باتجاه فتح تحقيق شامل في الاتهامات المتعلقة بارتكاب جرائم بحق مسلمي الروهنغيا الذين فروا من ميانمار إلى بنغلاديش.
وأضافت المدعية، في بيان لها، أنها ستقدم طلبا للحصول على تصريح لفتح تحقيق في القضية، علماً أنه تم فتح تحقيق مبدئي في سبتمبر 2018.
ورغم أن ميانمار ليست عضوا في المحكمة الجنائية الدولية، إلا أن المحكمة قالت إن لديها الاختصاص القضائي للنظر في جرائم محتملة في المنطقة بسبب الطبيعة العابرة للحدود لجريمة الترحيل المزعومة، ولأن بنغلاديش عضو في المحكمة، حسب البيان ذاته.
ومنذ 25 أوت 2017، تشن القوات المسلحة في ميانمار، ومليشيات بوذية، حملة عسكرية ومجازر وحشية ضد الروهنغيا في أراكان.
وأسفرت الجرائم المستمرة منذ ذلك الحين عن مقتل آلاف الروهنغيين، حسب مصادر محلية ودولية متطابقة، فضلا عن لجوء قرابة مليون شخص إلى بنغلاديش، وفق الأمم المتحدة.
وتعتبر حكومة ميانمار، الروهنغيا “مهاجرين غير نظاميين” من بنغلاديش، فيما تصنفهم الأمم المتحدة “الأقلية الأكثر اضطهادا في العالم”.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق