الجبهة الشعبية تتهم “الوطد” بالانقلاب وتستنكر تكتم هيئة الانتخابات

تونس ــ الرأي الجديد
اتهم مجلس أمناء الجبهة الشعبية، حزب الوطنيين الديمقراطيين الموحّد “الوطد” بالانقلاب على الائتلاف السياسي الوسع، وتشكيل ائتلاف ضيق للمشاركة في الانتخابات التشريعية والرئاسية المقبلة.
وقال المجلس، في بلاغ له اليوم السبت 15 جوان 2019، إن حزب الوطد وجه إعلاما إلى الهيئة العليا المستقلة للانتخابات بتكوين ائتلاف انتخابي مع حزب رابطة اليسار العمالي، وتعيين ممثل قانوني له، لخوض الانتخابات التشريعية والرئاسية المقبلة تحت عنوان “الجبهة الشعبية”.
وأدان المجلس السلوك الانقلابي والتآمري لحزب الوطد الموحد ومنسق رابطة اليسار العمالي، مشيرا إلى أن ذلك يكشف عن “رياء الجمل الرنانة التي يرددها قادة “الموحد” حول وحدة الجبهة، والديمقراطية والمشاركة الواسعة للقواعد في اتخاذ القرار”.
واستنكر الأمناء، تكتم الهيئة العليا المستقلة للانتخابات على الوثيقة التي وصلتها من الحزبين المذكورين اللذين “استوليا” على اسم الجبهة وعلى رمزها الانتخابي، واستعماله من قبل الهيئة في التهديد بإسقاط قائمة الجبهة في الانتخابات البلدية الجزئية بتيبار (ولاية باجة)، إن حافظت على عنوان الجبهة بدعوى وجود نزاع داخلها.
ومن المنتظر أن يعقد مجلس الأمناء خلال الأسبوع القادم ندوة صحفية يسلط فيها الأضواء على الوضع داخل الجبهة الشعبية وفي البلاد ويقدم برنامج الجبهة للفترة القادمة.
يذكر أن 9 نواب من الجبهة الشعبية بالبرلمان قدموا استقالتهم بداية الشهر الجاري، وذلك اثر مااعتبروه اقصاء من الائتلاف السياسي الواسع، من قبل الناطق الرسمي للجبهة، حمة الهمامي، وبقية مكونات الجبهة.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق