البرلمان يرفض “التعاطي و التعامل” مع رسالة موجّهة من طرف حمّة الهمامي

تونس ــ الرأي الجديد
رفض مكتب مجلس نواب الشعب، التعاطي والتعامل مع رسالة خاصّة موجّهة من قبل الناطق الرسمي باسم الجبهة الشعبية حمة الهمامي، إلى رئيس البرلمان محمد الناصر، للمطالبة برفض طلب مقدم من قبل الـ 9 نواب المستقيلين من الجبهة، تسمية الكتلة الجديدة بنفس اسم الكتلة السابق”الجبهة الشعبية”، وفق ما أكده عضو المكتب فيصل خليفة.
وأوضح خليفة، أن مجلس النواب يتعامل مع كتل برلمانية ونواب، لا مع رؤساء الأحزاب السياسية.
ومن المنتظر أن ينظر البرلمان في تكوين الكتلة الجديدة، وتسميتها خلال الأسبوع القادم.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق